ما هي العوامل التي تُحرّك أسعار الذهب؟

ما هي العوامل التي تُحرّك أسعار الذهب؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

من بين كل المعادن الثمينة يُعد الذهب الأكثر شهرةً على الإطلاق كاستثمار، حيث يتجه إليه عدد كبير من المستثمرين باعتباره وسيلة للتحوّط ضد انخفاض قيمة العملة أو التضخم أو الانكماش، وذلك نظراً لقدرته على توفير ملاذ آمن في أوقات عدم الاستقرار الاقتصادي، فعلى عكس الأوراق النقديّة التي تفقد قيمتها عند طباعة المزيد منها، عرض الذهب ثابت نسبياً.

تتحرك أسعار الذهب تبعاً لمزيج من العوامل كالعرض والطلب وسلوك المستثمرين، وفي الوقت الذي قد يبدو فيه ذلك بسيطاً للغاية، إلّا أنّ الطريقة التي تعمل بها هذه العوامل معاً معقدة وصعبة الفهم أحياناً، فمن الممكن أن يرتبط السعر بالظروف الاقتصادية والسياسية وحالة السوق. في هذا المقال سنقدم شرح مُبسط عن أهم العوامل التي تؤثر على أسعار الذهب فتابع معنا.

قد يهمك: الاستثمار في الذهب

ما هي العوامل التي تُحرّك أسعار الذهب؟

التضخم Inflation

axia

عند حدوث تضخم تنخفض قيمة العملة نتيجة طباعة المزيد من الأوراق النقديّة، لذلك يميل الناس إلى الاحتفاظ بالمال على شكل ذهب، وفي الأوقات التي يبقى فيها التضخم مرتفعاً على فترة زمنية طويلة، يتحول الذهب إلى أداة للتحوط ضد هذه الظروف، فيؤدي هذا الأمر بطبيعة الحال إلى ارتفاع أسعار الذهب بشكل مستمر طوال فترة التضخم.

في الحقيقة وجد بعض الخبراء أنّ الذهب لا يرتبط بشكل جيد مع التضخم، فيمكن القول أنّ التضخم بحد ذاته لا يؤثر بشكل مباشر على أسعار الذهب، إنّما الخوف الذي يدفع الناس إلى شرائه واكتنازه، فمع زيادة عدد المشترين يزداد الطلب بشكل كبير فترتفع الأسعار، وذلك بغض النظر عن الحالة الاقتصاديّة السائدة أو وضع العملة.

عوامل العرض والطلب Supply and Demand Factors

على عكس السلع الأخرى كالنفط أو البن مثلاً فإنّ الذهب لا يتم استهلاكه، فتقريباً كل الذهب الذي تم استخراجه في أي وقت مضى ما يزال موجوداً، كما يتم استخراج المزيد منه كل يوم، فمن المنطقي توقّع انخفاض أسعار الذهب مع الوقت لا سيما مع زيادة كميته يوماً بعد يوم، لكن لماذا لا يحدث ذلك؟

 تتجلى الإجابة على السؤال في أنّ الطلب على الذهب سواءً للاستثمار أو المجوهرات يتزايد بشكل ثابت أيضاً، وفي معظم الأحيان يتم شراء المجوهرات والاحتفاظ بها لسنوات عديدة قبل أن تعود إلى السوق مرّة أخرى، فرغم التعامل مع الذهب كمخزن للقيمة في بلدان مثل الهند والصين، إلّا أن الناس في تلك البلدان لا يقومون بتداوله بانتظام.

ما هي العوامل التي تُحرّك أسعار الذهب؟

البنوك المركزيّة Central Banks

غالباً ما تكون البنوك المركزية أكبر مُحرّك في السوق لأسعار الذهب، ففي الحالات التي يكون فيها احتياطي القطع الأجنبي كبير والاقتصاد منتعش، يسعى البنك المركزي إلى تخفيض كميّة الذهب التي يحتفظ بها، وذلك نظراً لأنّ الذهب أصل ميّت لا يولّد أي عائدات، على عكس السندات الماليّة وحتى النقود الموجودة في حسابات الإيداع.

تكمن المشكلة بالنسبة للبنوك المركزية في أنّ وقت البيع يوافق تماماً الوقت الذي لا يبدي فيه المستثمرين الآخرين أي اهتمام بالذهب، لذلك دائماً ما يكون البنك المركزي على الجانب الخاطئ من التداول، على الرغم من كون بيع الذهب هو الإجراء الصحيح الذي يفترض على البنك القيام به. وبالنتيجة يؤدي ذلك إلى هبوط أسعار الذهب.

لتجنب عرقلة السوق بشكل كبير وقّعت 13 دولة اتفاقيّة تدعى اتفاقيّة واشنطن في عام 1999، وبموجبها تتعهد البنوك المركزيّة بعدم بيع أكثر من 400 طن متري من الذهب في العام، وعلى الرغم من كون هذه الاتفاقيّة غير ملزمة، إلّا أنّها قائمة كون بيع كميات كبيرة سيؤثر بشكل سلبي على هذه البنوك في المقام الأول.

تحرّكات العملة Currency Movements

تُعتبر تحرّكات العملة ولا سيما الدولار الأمريكي مؤثر قوي في أسعار الذهب، حيث يميل هبوط الدولار إلى رفع أسعار الذهب لأنّ العملات والسلع الأخرى حول العالم تزداد قيمتها بانخفاض قيمة الدولار، وعلى الجانب الأخرى زيادة قوة الدولار تأتي من نمو الاقتصاد الأمريكي، فتؤدي بالنتيجة إلى انخفاض سعر الذهب كون العلاقة بين الاثنين عكسيّة.

صناديق المؤشرات المتداولة Exchange-Traded Funds

إلى جانب البنوك المركزيّة تُعد صناديق المؤشرات المتداولة كصندوق SPDR Gold Shares (GLD)، وصندوق iShares Gold Trust (IAU) التي تسمح للمستثمرين بشراء وبيع الذهب بدون شراء أسهم تنقيب، بائعين ومشترين رئيسيين للذهب. يتم تداول كلا الصندوقين في البورصات كالأسهم، وتقاس قيمة أصولهم بأونصات الذهب.

على الرغم من كون صناديق المؤشرات المتداولة مُصممة لتعكس سعر الذهب وليس لتحركه، إلّا أنّ السعر قد يتأثر بعض الشيء بنشاط البيع والشراء لهذه الصناديق، بحيث يمكن اعتبارها العامل الأقل تأثيراً على الإطلاق، لكنّها تستحق الذكر.

قد يهمك: ما هو الغطاء الذهبي (معيار الذهب) للعملات ولماذا تخلّت الدول عنه؟

AXIA

خلاصة

يمكن القول أنّ سعر الذهب لا يخضع لأي قوانين أساسيّة، فإذا بدأ المستثمرون باكتنازه سترتفع الأسعار مهما كانت الظروف المحيطة، لكن هذا لا يعني أنّ الأسعار عشوائيّة تماماً، فهناك بعض العوامل المؤثرة كتلك التي ذكرناها، لذلك عند النظر إلى الأسعار من الجيّد دراسة الوضع الاقتصادي في بعض الدول، وفي النهاية يبقى الاستثمار في كميات قليلة منه عنصر تنويع جيّد لأي محفظة استثمارية.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x