كيف تُحدد البنوك نسب الفائدة على القروض

كيف تُحدد البنوك نسب الفائدة على القروض

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

رغم أنّ الكثيرين منا يذهبون بشكل مستمرٍ إلى البنوك للحصول على قروض، إلا أنّ معظمنا يجهلون تماماً آلية تحديد البنك لنسبة الفائدة التي يطلبها المصرف منهم. وقد يتساءل بعضنا إن كانت هذه النسب تُفرض عليهم من قبل المصرف المركزي أو إن كانت تُقرر ضمن اجتماعاتٍ مغلقة، وفي هذا المقال سنستعرض أهمّ العوامل التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لتحديد نسبة الفوائد للقرض.

عندما تذهب إلى البنك لفتح حسابٍ مصرفي ستلاحظ أنّ كلّ حساب إيداع يأتي بنسب فائدة مختلفة عن الآخر، بناءً على اسم المصرف ونوع الحساب الفتوح تُحدد هيئات تأمين الودائع أنّ هذا الحساب أو ذاك يجب أن يحصل على نسب فائدة أعلى. في العادة يكون قرار الهيئات أنّ حساب سوق النقد يحصل على النسبة الأعلى يليه حساب الادخار وبعدهما الحساب الجاري.

يكسب البنك أرباحاً من الفرق بين عائدات الفوائد التي يفرضها على القروض والتي يمنحها على المدخرات، هذا الفرق يُسمى صافي هامش الفائدة، في العادة ينشر المصرف تقاريراً بهذا الهامش في كلّ ربع.

بالطبع الأمر ليس متعلقاً فقط بالفارق بين فوائد القروض وفوائد الحسابات بل هو أكثر تعقيداً من ذلك نظرا لتداخل الكثير من المنتجات المصرفية في تحديد قيمة الفائدة المرتبطة بالقروض.

AXIA

التنافس مع البنوك

تمتلك البنوك الصلاحيات لتحديد نسب الفائدة الخاصة بها، في الحقيقة تُصدر هيئات منع الاحتكار قوانين صارمة لمنع تنسيق البنوك مع منافسيها في أسعار الفائدة والرسوم، لهذا تُحدد معظم البنوك أسعارها مع أخذ المنافسة بعين الاعتبار لاختيار النسبة الأفضل لجذب العملاء، لكن ورغم ذلك تتقارب النسب عادةً إذ تميل البنوك إلى اتباع المؤشرات ذاتها.

تقوم سياسة البنوك على تقديم نسبة الفائدة الرئيسية (الفائدة الفضلى) إلى خيرة عملائها، وتشمل هذه الفئة بالأخص العملاء ورجال الأعمال أصحاب التقييمات المصرفية الأفضل لأنّ احتمال تأخرهم عن إعادة القرض في الوقت المحدد قليلة للغاية، فيما أن القروض المخصصة للعامة تمتلك فوائد أعلى.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

العوامل المرتبطة بالسوق

بالعودة إلى صافي هامش الفائدة، تسعى البنوك دوماً إلى زيادة الهامش إلى أقصى حدٍ له بتحديد الانحدار في منحنيات العائد. منحني العائد هو منحني يُوضح الفرق بين نسبة الفائدة طويلة الأمد والفائدة قصيرة الأمد. بشكل عام، تُحاول البنوك أن تقترض وتدفع لعملائها بنسب الفائدة قصيرة الأمد، وتمنح القروض بنسب الفائدة طويلة الأمد.

عند نجاح البنك في تطبيق هذه السياسة سيُحقق الكثير من الأرباح ويُرضي حاملي الأسهم، أما عندما يحدث العكس وينعكس منحني العائد، ستزيد صعوبة ربح البنك من القروض، ولحسن الحظ في العادة لا تدوم منحنيات العائد المعكوسة طويلاً.

يستند تحديد معدلات الفائدة إلى العوامل الاقتصادية، هذه العوامل تشمل معدّل النمو والتضخم والناتج الإجمالي المحلي، وهو أيضاً يأخذ تقلبات أسعار الفائدة كعاملٍ مهم يؤثر على طلبات القروض وأسعار الفائدة، ففي فترات الركود الاقتصادي تزيد البنوك فوائد الودائع لتشجيع العملاء على الإقراض وتُقلل نسب فوائد القروض لتشجيع العملاء على الاقتراض.

كيف تُحدد البنوك نسب الفائدة على القروض

بيانات العملاء

كما سبق أن ذكرنا، تختلف نسب الفائدة التي يمنحها البنك بين العملاء، نسب الفائدة الرئيسية تُمنح للعملاء الأفضل الذين يفترضون أنّ احتمال تسديدهم للقرض في الموعد كبير، أما بالنسبة لبقية العملاء فهنالك عددٌ من العوامل الأخرى التي تلعب دوراً في تحديد النسبة:

⇦ الجدارة الائتمانية Credit score

يمكن أن تتأثر نسبة الفائدة على القرض بمدى الأمان لوظيفتك ودخلك ومقدار إنفاق أسرتك، القروض الأخرى التي سبق أن أخذتها ومبلغ الائتمان المتاح لديك -حتى إن كنت لا تستخدمه- يؤثر هو الآخر. إن كان لديك الكثير من القروض سيقوم البنك برفع نسبة الفائدة على القرض، وإن اعتقد البنك أنّ لديك الكثير من الاقتراض المحتمل (لنقل مثلاً أنك تمتلك بطاقتي ائتمان احتياطيتين بدون رصيد مع حدٍ ائتماني كبير) فسينظر البنك إلى قرضك على أنّه مخاطرة كبيرة وسيرفع من قيمة الفائدة.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا: كل ما تريد معرفته عن الرسوم والفوائد المرتبطة ببطاقات الائتمان

 

أقرأ المزيد

⇦ مدة استحقاق القرض

المدة التي يختارها العميل لتسديد القرض تؤثر هي الأخرى على نسبة الفائدة، كلما زادت مدة تسديد القرض تزداد مخاطر الفشل في تسديد القرض، لهذا وعند المقارنة في نسب الفائدة للقروض طويلة الأمد نجد أنّها أعلى بشكل ملحوظ من نسب الفائدة المفروضة على القروض قصيرة الأمد.

⇦ علاقة البنك مع العميل

علاقة البنك مع العميل تؤثر على نسبة الفائدة، هذه العلاقة تشمل عدد المنتجات المصرفية التي يستخدمها العميل ومدة كونه عميلاً وحجم الحساب وغيرها. هذه العوامل تحدد كون قرض العميل مخاطرةً فتحدد مقدارها.

⇦ مقدار دخل العميل

علاقة دخل العميل مع نسب الفائدة عكسية بعض الشيء، أكثر ما يهتم به البنك هو استعادة أمواله من المقترض، وارتفاع دخل العميل يزيد بشكل واضح من كونه استثماراً آمناً للبنك، هذا يعني بالضرورة أنّ ارتفاع الدخل يؤدي إلى تخفيض نسبة الفائدة للقرض، بالمقابل تزداد الفائدة مع انخفاض الدخل.

AXIA

القدرة العامة للتسديد

تحديد نسبة الفائدة للقرض لا يتعلق بالعميل وحده، يأخذ البنك أيضاً القدرة العامة للتسديد في المجتمع، من أجل هذا الأمر يستخدم البنك ما يُسمى معدّل خدمة الدين (debt service ratio) لمحاولة حساب النسبة الملامة.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x