كيف ستؤثر العملات الرقمية والبلوكتشين على قطاع الخدمات المالية والمصرفية؟

كيف ستؤثر العملات الرقمية والبلوكتشين على قطاع الخدمات المالية والمصرفية؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

شهدت العملات الرقمية أحد أفضل فتراتها في عام 2020، فقد تمكّنت من استعادة قيمتها التي خسرتها خلال منتصف شهر مارس بسبب جائحة كورونا، كما أنّ بعضها تجاوز تلك القيمة بشكل كبير أيضاً، ومن بين العوامل الكثيرة التي ساعدتها على ذلك كان زيادة ثقة الشركات والمؤسسات بفعاليتها كأداة استثمارية تستطيع المحافظة على قيمتها.

 —>> لجمبع اسعار العملات الرقمية مقابل الدولار<<—

اليوم ومع تجاوز عملة بيتكوين حاجز الـ $40,000 لأوّل مرة في تاريخها، بات من الواضح أنّ هذه العملات قد تكون جزءاً مهماً من النظام المالي العالمي مستقبلاً، وذلك بالإضافة لكثير من التطبيقات الأخرى التي يمكن عملها باستخدام بلوكتشين، لذلك سنساعدك في هذا المقال على فهم دور هذه التقنيات الجديدة في تغيير قطاع الخدمات المالية والمصرفية حول العالم فتابع معنا لمعرفة المزيد.

AXIA

دور تقنية بلوكتشين في قطاع الخدمات المصرفية

تلعب المصارف دوراً مهماً كوسطاء في الاقتصاد العالمي عن طريق تسوية المعاملات المالية وتنسيق وإدارة الأصول المختلفة وغيرها الكثير من الأمور الأخرى أيضاً، وبسبب ذلك دائماً ما كانت الأطراف المستفيدة من هذه المعاملات مضطرة للوثوق بالمصارف وسجلّاتها وبنيتها التحتيّة التي أصبحت تعتبر قديمة بمعايير اليوم. من الممكن أن تلعب تقنية بلوكتشين دوراً كبيراً في تغيير ذلك، حيث أنّها تقدّم الكثير من الميزات والخصائص المفيدة التي تساعد على حلّ الكثير من المشاكل الحاليّة.

كيف ستؤثر العملات الرقمية والبلوكتشين على قطاع الخدمات المالية والمصرفية؟
iStock-

قد تبدو عبارات مثل “إلغاء دور الوسطاء” مخيفة بالنسبة للبعض عند التفكير بتأثيرات بلوكتشين على المصارف وغيرها من القطاعات المالية، ولكن في الواقع ليس من الضروري أن يتمّ التعامل مع بلوكتشين بهذا الشكل، حيث أنّها من الممكن أن تساعد على “تقليل دور الوسطاء” بدلاً من إلغائه بالكامل، وبذلك يصبح هنالك موازنة ما بين الميزات التي تقدّمها الأنظمة المالية المركزيّة المتمثّلة بالمصارف على سبيل المثال والأنظمة اللامركزية المتمثلة بالبلوكتشين والعملات الرقمية مثل بيتكوين.

تستطيع بلوكتشين أن تساعد على تسوية المعاملات المالية والتجارية بوقت أقصر وتكاليف وجهد أقل أيضاً، كما من الممكن تسهيل الوصول لرأس المال وعمليات الاقتراض خاصة في البلدان التي لا تمتلك أنظمة بنكيّة حديثة. هنالك الكثير من تطبيقات البلوكتشين المتعلقة بالمجال المالي والتي بدأت بالانتشار خلال السنوات الأخيرة، وذلك يشمل العقود الذكية والعملات المستقرة ومنصات التمويل اللامركزي (DeFi) والعملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC).

الميزات التي تقدّمها بلوكتشين لقطاع المصارف والخدمات المالية

هنالك الكثير من الجوانب التي تستطيع بلوكتشين تحسينها، وعلى الرغم من كون اعتماد هذه التقنية بشكل عالمي ما زال يسير ببطء بعض الشيء، إلّا أنّ هنالك بعض التجارب الناجحة التي أثبتت أنّ بلوكتشين قادرة على تقديم العديد من الميزات المفيدة، وفيما يلي سنذكر لكم أهمها:

  • الأمان: بسبب طريقة عمل بلوكتشين وضرورة التحقّق من أي معاملة تتمّ من خلالها، فهي قادرة على تقديم مستوى أمان عالي يجعل عمليّة اختراقها أكثر صعوبة، خاصّة مع اعتمادها على خوارزميات تشفير قوية لا يمكن تجاوزها بسهولة.
  •  الشفافية: تتميّز منصّات بلوكتشين بكون جميع سجلات المعاملات الخاصة بها تكون متاحة ويمكن لأي أحد من الأطراف المُشاركة الوصول إليها، كما أنّها تساعد على توحيد العمليات المشتركة واعتماد مصدر واحد للتأكّد من المعلومات والسجلات عند الحاجة لذلك.
  •  الموثوقية: تستطيع بلوكتشين على تسهيل عملية تسوية المعاملات المختلفة من خلال العقود الذكية، والتي تستطيع تنفيذ نفسها بشكل برمجي دون تحكّم أي وسطاء بطريقة عملها، كما أنّها تقدّم الكثير من خيارات التخصيص التي تساعد على تحديد جميع الشروط التي يريد الأطراف الاتفاق على أساسها
  •  قابلية البرمجة: تساعد بلوكتشين على أتمتة المعاملات المالية والتجارية بشكل آمن وموثوق دون الحاجة لتدخّل طرف ثالث لتنظيم وإدارة هذه العميلة بشكل دائم.
  •  الأداء: أصبحت بعض شبكات البلوكتشين قادرة على تقديم أداء عالي واستيعاب الكثير من المعاملات، وذلك بالإضافة للتوافقية مع الشبكات المختلفة وإمكانية العمل مع الأنظمة القديمة أحياناً.

أهمّ تطبيقات البلوكتشين التي يمكن استخدامها ضمن قطاع المصارف والخدمات المالية

فيما يلي قائمة بأهمّ تطبيقات البلوك تشين المُستخدمة حالياً إضافة لبعض التطبيقات التي ما زالت قيد التطوير في مجال المصارف والخدمات المالية:

نظام التحويلات وتسوية المعاملات عبر الحدود

اليوم أصبح هنالك الكثير من المشاكل المتعلقة بتحويل الأموال وتسوية المعاملات المالية عن طريق البنوك، حيث أنّها لم تتمكّن من التطوّر بالشكل الكافي كما هو الحال مع الاختراعات التقنية الأخرى لتقليل الوقت اللازم للتسوية، وذلك بسبب تواجد الكثير من عمليات التحقّق والتأكّد التي تمرّ بها المعاملة قبل أن يتمكّن الطرف الآخر من الاستلام.

تستطيع بلوكتشين مساعدة المصارف في هذا الجانب عن طريق تقديم طرق أسرع للدفع وتسوية المعاملات، حيث يمكن تركها نشطة على مدار الساعة وأتمتة المعاملات بسهولة لكيلا يتمّ تضييع وقت أثناء أيام العطل، وذلك دون التضحية بالأمان والموثوقية التي تتمتّع بها البنوك اليوم، كما سيصبح من الممكن توفير الكثير من الجهد والوقت وبالتالي تقليل التكاليف على البنوك وتخفيض الرسوم على العملاء أيضاً.

تقديم خيارات أوسع لتمويل المشاريع والشركات

دائماً ما كان روّاد الأعمال ومؤسسو الشركات الناشئة يعتمدون على القروض البنكية والاستثمارات الخارجية من مستثمري رأس المال المخاطر والمستثمرين الملائكة، وهو ما كان يضع بعض القيود على كيفية عمل الشركة خاصة بالنظر للشروط التي يتمّ فرضها مقابل الحصول على التمويل اللازم.

اليوم أصبح من الممكن الحصول على التمويل عن طريق إصدار عملة رقمية جديدة ليقوم المستثمرون بشرائها كاستثمار سيعود بالفائدة عند ارتفاع سعر العملة وتمكّن الشركة أو المشروع من تحقيق أهدافه، وذلك عن طريق ما يسمى عمليات الطرح الأولي للعملة (ICO) وعرض التبادل الأولي (IEO)، وبذلك لن يتمكّن المستثمرون من تقييد عمل الشركات حيث أنّ شراء العملات لا يعطيه أي ملكيّة حقيقية في الشركة كما هو الحال مع شراء أسهم خاصّة ضمنها.

تسهيل عملية الحصول على القروض الشخصية

نسبة كبيرة من سكان العالم ما يزالون غير قادرين على الحصول على أي نوع من القروض البنكيّة، وذلك إما بسبب عدم تواجد نظام بنكي فعّال في منطقتهم أو بسبب عدم إيفائهم للشروط وضعف سجلّهم الائتماني. تستطيع تقنية بلوكتشين تقديم بديل عن المصارف في هذه الناحية عن طريق تطبيقات التمويل اللامركزي، والتي تتضمّن بروتوكولات الإقراض المفتوح بحيث يمكن للكثيرين الحصول على التمويل اللازم والاتفاق على الشروط باستخدام العقود الذكيّة.

التمويل من خلال هذه البروتوكولات غالباً ما يكون باستخدام العملات الرقمية، وهنا يأتي دور العملات المستقرة (Stable Coins) التي تحافظ على استقرار سعرها بشكل يجعلها مناسبة لهذا النوع من الاستخدامات.

كيف ستؤثر العملات الرقمية والبلوكتشين على قطاع الخدمات المالية والمصرفية؟

عقد اتفاقات أكثر أماناً وموثوقية مع العقود الذكية

يتمّ استخدام العقود في كثير من المجالات من أجل تأمين الاتفاقات بين الأطراف وضمان حقوقهم، ولكن بالنظر لطبيعتها فهي تستهلك الكثير من الجهد والوقت بسبب كثرة التعقيدات المرتبطة بها وضرورة الاطلاع عليها من قبل محامين مختصّين، ولكنّ العقود الذكيّة التي تعمل عن طريق بلوكتشين ستساعد على توفير الكثير من الجهد والوقت المرتبط بتلك الاتفاقات، حيث أنّها مصمّمة بشكل يجعلها قابلة للتنفيذ بشكل تلقائي عند استيفاء الشروط المتّفق عليها.

AXIA

التحدّيات والمشاكل التي تعيق انتشار بلوكتشين في القطاع المصرفي والمالي

الكثير ممّا ذكرناه في الفقرات السابقة قابل للتطبيق بشكل نظري باستخدام بلوك تشين، فما زال هنالك الكثير من التحديات التي تقف في تطبيقها على نطاق واسع ضمن المصارف وغيرها من المجالات الأخرى، والتي تشمل التعقيدات القانونية الجديدة المرتبطة بها وعدم تواجد معايير ثابتة يمكن الاتفاق عليها بين الدول والمؤسسات لاعتماد بلوك تشين وتجنّب مشاكل التوافقية بين المنصّات.

بشكل عام أصبح من الواضح أنّ بلوكتشين ستصبح جزءاً من النظام المالي مع مرور الوقت، ولكنّ كيفيّة اندماجها معه والوقت اللازم لتصبح منتشرة على نطاق واسع ما يزال غير معروف بدقّة.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x