3 أسباب تجعل سهم ديزني (DIS) آمناً للشراء

3 أسباب تجعل سهم ديزني آمنًا للشراء الآن

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعتبر شركة والت ديزني (Walt Disney Company) أو كما يشير لها الكثيرون باسم ديزني بالعربية واحدة من أكبر الشركات وأكثرها تنوّعاً في مجال الترفيه والإعلام حول العالم، حيث يعود تاريخ انطلاقها للعقد الثالث من القرن الماضي وما زالت مستمرة بالنمو حتى يومنا هذا، ولكن في ظل جائحة كورونا الحاليّة ما زال هنالك بعض الشكوك حول مستقبل سهم ديزني.

مع بداية شهر ديسمبر 2020، شهد سهم ديزني تحسّناً ملحوظاً مقارنة مع أدائه خلال الأشهر الماضية، وعلى الرغم من ذلك ما زالت جائحة كورونا تجعل البعض يظنون أنّ الاستثمار في هذه الشركة ما زال فكرة غير جيّدة، ولكن في هذا المقال سنقدّم لك 3 أسباب تجعل اسهم الشركة آمنة للشراء فتابع معنا لمعرفة المزيد.

AXIA

من هي شركة ديزني؟

بدأت الشركة في عام 1923 على يد المؤسس والت ديزني بالتعاون مع أخيه روي أيضاً، حيث كان مجال عملها الرئيسي حينها هو صناعة الرسوم المتحرّكة فقط، ولكن مع مرور الوقت وسّعت الشركة نشاطها وشهدت نمواً مستمراً لتقوم بالكثير من عمليات الاستحواذ على شركات أخرى في مجال الإعلام والترفيه، والتي شملت الكثير من الشبكات التلفزيونية وحقوق الأفلام والمسلسلات الكرتونيّة أيضاً، وذلك بالإضافة لسلسلة مدن الملاهي الترفيهية المعروفة باسم ديزني لاند.

من أكبر عمليات الاستحواذ التي قامت بها ديزني كان قيامها بشراء شركة Twenty-First Century Fox الرائدة في مجال الإعلام والترفيه مقابل 71.3 مليار دولار، ومع مرور الوقت أصبحت المالكة للعديد من سلاسل الأفلام والمسلسلات الشهيرة التي نعرفها اليوم، ولكن في الواقع فإنّ مصدر عائدات الشركة الأساسي يأتي من سلسلة ديزني لاند المنتشرة في جميع أنحاء العالم، والتي تعاني من بعض التراجع اليوم بسبب جائحة كورونا وظروف الحجر الوقائيّة التي تتبّعها الحكومات حالياً.

بعد الإعلان عن بداية تجربة بعض اللقاحات لفيروس كورونا مع نسبة فعالية عالية، شهد سهم ديزني ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، ولكن في الواقع هنالك عدّة أسباب أخرى تجعل الاستثمار في ديزني خياراً مناسباً اليوم.

3 أسباب تجعل سهم ديزني (DIS) آمناً للشراء

فيما يلي سنتكلّم عن العوامل التي تشير إلى أنّ الشركة ستسمرّ بالتحسن بشكل يجعل شراء سهمها في الوقت الحالي فرصة قد لا تتكرّر خلال الفترة القادمة:

التدفق النقدي لشركة ديزني ما زال مستمراً

تعتبر فترة الحجر والإغلاق من أسوأ الفترات التي مرّت على الكثير من الشركات حتى الكبرى منها، ولكنّ التأثير على ديزني قد لا يكون بالشكل الذي تتوقّعه، فعلى الرغم من أنّ الكثير من سلاسل ديزني لاند شهدت إغلاقاً لفترة طويلة، فقد تمكّنت الشركة من تحقيق تدفّق نقدي حرّ FCF (Free Cash Flow) بحوالي 454 مليون دولار خلال الربع المالي الثالث.

قم بإنشاء حسابك مع XTB في دقائق

بالنسبة للربع المالي الرابع المُنتهي في ديسمبر، من المتوقّع أن يزداد التدفّق النقدي بشكل أكبر مع كون بعض مدن الملاهي عادت للعمل بشكل محدود في بعض المناطق. تمتلك ديزني أيضاً حوالي 23.1 مليار دولار ضمن ميزانيتها العموميّة حتى نهاية شهر يوليو، مما يعني أنّها ستكون قادرة على تحمّل أي تكاليف إضافيّة خلال الفترة القادمة، وبحسب تصريح المدير المالي Christine McCarthy في أغسطس، فإنّ ديزني في وضع جيّد للاستمرار في حالة عدم اليقين التي يعانيها السوق وما زال لديها الموارد الكافية للاستثمار في المستقبل.

تصريحات الشركة تشير إلى أنّ قطاع ديزني لاند سيعود للتعافي

على الرغم من تواجد الكثير من مصادر الدخل التي تعتمد عليها الشركة مثل افلام ديزني وغيرها من المجالات الترفيهية الأخرى، فإنّ اعتمادها الأكبر لسنوات كان مدن الملاهي، والتي ما زالت متضرّرة بشكل واضح من حالات الإغلاق وقلّة الزوار بسبب كورونا، وبحسب McCarthy فإنّ الطلب على زيارة مدن الملاهي سيزداد عند تحسّن الوضع فيما يتعلّق بكورونا خاصة في ولاية فلوريدا.

بالطبع فإنّ عودة الزيارات لمدن ملاهي ديزني لاند لن يعود لحالته الطبيعية حتى بدء إصابات كورونا بالانخفاض عند انتشار اللقاح وإثبات فعاليّته، ولكن مع ذلك فإنّ بيانات الشركة تشير إلى أنّ الطلب ما زال موجوداً، مما يعني أنّه وبمجرّد عودة الحياة لطبيعتها ولو بشكل جزئي، ستعود مدن الملاهي للازدهار من جديد بشكل كبير.

3 أسباب تجعل سهم ديزني آمنًا للشراء الآن

دخول ديزني لمجال البث ما زال في بداياته

في الواقع يعتبر هذا السبب هو أهمّ ما يجب أخذه بعين الاعتبار عند شراء سهم ديزني اليوم، حيث أنّ دخول الشركة لمجال البثّ عبر الإنترنت سيعطيها أفضليّة على الكثير من المنافسين مثل نتفليكس. تمتلك ديزني اليوم كل من خدمة SEPN+ وHulu وDisney+ أيضاً، وقد تجاوز عدد الاشتراكات المدفوعة ضمن تلك الخدمات حاجز الـ 100 مليون، وهو ما يعتبر إنجازاً كبيراً حقّقته الشركة خلال فترة قصيرة نسبياً.

تمتلك خدمة Disney+ حوالي 60 مليون اشتراك مدفوع لوحدها، وعلى الرغم من أنّ هذا الرقم ما زال أقل بكثير من نتفلكس، فما زال هنالك مجال واسع أمامها للنموّ بفضل المكتبة الكبيرة التي تمتلكها ديزني افلام من المحتوى الأصلي الذي لن تجده على أي منصة أخرى. وبالنسبة للوقت الحالي فقد تجاوزت Disney+ توقّعات الشركة لعدد الاشتراكات الذي كان من المفترض أن تصل إليه في 2024، ولكنّها حقّقته خلال عام واحد فقط بعد إطلاقها.

AXIA

الخلاصة

تمكّن سهم ديزني مؤخراً من التعافي متجاوزاً سعره قبل جائحة كورونا، كما شهد نمواً بنسبة %20 منذ بداية 2020 بعد أن بقي متراجعاً لفترة طويلة حتى بداية شهر نوفمبر، وهو ما يعتبر مؤشراً إضافيّاً على أنّ سهم ديزني في طريقه للنموّ بشكل كبير مع اقتراب اللقاح من البدء بمرحلة الإنتاج على نطاق واسع.

بالنظر للعوامل السابقة يمكن القول أنّ أوضاع الشركة ستتحسّن مع تعافي قطاع ديزني لاند على المدى القريب عند انخفاض إصابات كورونا، وحتى على المدى البعيد يبدو أنّ ديزني تخطّط لدخول مجال البثّ ومنافسة كبرى الشركات المسيطرة عليه اليوم، وهو ما يعني أنّ سهم ديزني يعتبر خياراً آمناً للشراء.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x