كيفية الاستثمار في السندات للمبتدئين

كيفية الاستثمار في السندات للمبتدئين

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعتبر السندات (Bonds) طريقة الشركات والمؤسسات والحكومات للحصول على تمويلات من المستثمرين، ومقابل ذلك فهي تتعهّد لهم بدفع نسبة أرباح بشكل دائم إلى حين قدوم تاريخ استحقاق السند (Bond Maturity) حيث يتمّ دفع كامل قيمته. يتّجه الكثير من المستثمرين اليوم لشراء السندات والاستثمار بها بسبب ما تقدّمه من ميزات مقارنة مع الأسهم مثل معرفة كميّة الأرباح التي ستحصل عليها إضافة لنسبة المخاطرة القليلة أيضاً.

يمكن التفكير بالسند كأداة دين تصدرها الشركات وتبيعها للمستثمرين، حيث يضمّ هذا الدين عدداً من الشروط التي يتمّ الاتفاق عليها قبل شراء السند، ونتيجة لذلك فقد أصبحت السندات تضمّ الكثير من الأنواع التي تختلف فيما بينها في عدّة نواحي مثل نسبة المخاطرة ومعدّل الفائدة وتاريخ الاستحقاق. في حال كنت ترغب بالاستثمار في السندات، يجب عليك معرفة بعض الأمور المتعلّقة بهذا المجال لتقرّر ما إذا كان مناسباً لك أم لا، وهو ما سنتعرّف عليه في هذا المقال.

AXIA

الجهات المصدرة للسندات

يتمّ إصدار السندات من قبل الشركات والحكومات وغيرها من المؤسسات الكبيرة، حيث يتمّ إصدار الكثير من الأنواع المختلفة منها بحيث تناسب مصالح المستثمرين المختلفة. على سبيل المثال، تقوم الشركات بإصدار سندات (Corporate Bonds) لتمويل مشاريعها المختلفة من عدّة مستثمرين بدلاً من سحب قرض من البنك، حيث أنّ معدّلات الفائدة الخاصّة بتلك السندات تكون أقلّ مما يطلبه البنك عادةً.

تقوم المؤسسات المحليّة أيضاً بإصدار السندات البلديّة (Municipal Bonds) لتمويل المشاريع المحليّة مثل بناء المدارس او المشافي، وتتميّز بكونها تعفي المستثمر أحياناً من بعض أو كامل الضرائب المترتّبة على الأرباح التي يجنيها من السند، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الحكومات تقوم بإطلاق سندات خاصّة بها تسمّى السندات الحكوميّة (Government Bonds)، وتتميّز بكونها عادة ما تكون قليلة المخاطر مع كون الحكومات نادراً ما تعجز عن دفع قيمة سنداتها عندما يكون الوضع الاقتصادي مستقراً.

كيفية الاستثمار في السندات للمبتدئين

كيفية تداول السندات

على عكس الأسهم التي غالباً ما يتمّ تداولها ضمن أسواق البورصة بحيث تخضع لمعايير وقوانين معيّنة لمنع الغشّ والتلاعب، فإنّ السندات يتمّ تداولها خارج السوق (Over the Counter)، وبذلك فإنّ المستثمر يقوم بشرائها مباشرة من الوسيط (Broker) بشكل خاصّ، ولكن بالنسبة لسندات الخزينة (Treasury Bonds) من الممكن شراؤها مباشرة من الحكومة دون الحاجة لتواجد أي وسيط أو طرف ثالث لتنظيم العمليّة.

 المشكلة في هذه الطريقة هو أنّ عمليّات التداول تتمّ بدون أي جهة رسميّة تنظّم ذلك، وبالتالي فإنّ عمليّات الغش التي تتمثّل بقيام البعض ببيع السندات بسعر أعلى بكثير من قيمتها تكون منتشرة بشكل أكبر، ولكن لحسن الحظ فإنّ بعض الجهات الرسميّة مثل هيئة تنظيم الصناعة الماليّة الأمريكيّة (FINRA) تقوم بنشر أسعار السندات بشكل دائم عندما تصبح متاحة، بحيث يصبح المستثمر قادراً على معرفة حالة السوق مما يساعده على تقدير قيمة سعر السند الذي يرغب بشرائه.

كيفيّة اختيار السند المناسب

بالرغم من كون السندات تعتبر من الاستثمارات القليلة المخاطر، إلّا أنّ ذلك لا يعني أنّها آمنة بالكامل، حيث أنّ المستثمر سيكون دائماً عرضة للخسارة في حال عجز الجهة المصدرة للسند عن دفع الفوائد أو حتى سداد قيمته الأساسيّة.

بشكل عام، عادة ما تكون السندات الأكثر أماناً هي تلك التي تقدّم معدّلات فائدة منخفضة، في حين أنّ السندات التي تصدرها الجهات التي من المحتمل أن تكون غير قادرة على الالتزام بشروط السند تقدّم معدّلات فائدة أعلى، لذلك فإنّ اختيار السند المناسب يختلف بحسب كميّة الأرباح التي تتوقّع الحصول عليها إضافة للمخاطر المستعدّ لتحمّلها.

لحسن الحظّ هنالك بعض الوكالات التي تقدّم خدمات تقييم السندات، مثل Standard & Poor’s وFitch وMoody’s، حيث تقوم بتحديد تصنيفات معيّنة تساعد المستثمرين على تقييم حالة السند من ناحية قدرة الجهة المصدرة له على الوفاء بالدين وتسديد جميع المستحقّات المترتبّة على ذلك.

تختلف آليّة تقييم السندات من وكالة إلى أخرى، ولكن بشكل عام فإنّ Standard and Poor’s وFitch تعتبران الأشهر والأكثر انتشاراً، ويعتمدون في تقييم السند على سلسلة من الأحرف المتمثّلة بما يلي:

كيفية الاستثمار في السندات للمبتدئين

يعتبر تقييم AAA للسند هو الأعلى بالطبع، ولكن يتمّ بالإضافة إلى ذلك استخدام قياسات إضافيّة من خلال الرموز والأرقام لكل صنف من هذه الأحرف، وفي مثالنا هنا عن Standard and Poor’s وFitch، فإنّ السند الذي يتمّ تقييمه A+ يكون أكثر أماناً من A وA-. بالطبع فإنّ هذه التقييمات ليست مثاليّة ودقيقة في جميع الحالات، حيث أنّ السند ذو التقييم العالي قد ينخفض تقييمه مع مرور الوقت ويصبح أقلّ أماناً نتيجة عوامل معيّنة متعلّقة بالجهة المصدرة له مثلاً.

مخاطر الاستثمار في السندات

بالإضافة إلى الخطر الأساسي المرتبط باحتماليّة عجز الجهة المصدرة للسند عن تسديد المستحقّات للمستثمرين، فإنّ بعض أنواع السندات تضم مخاطر أخرى أيضاً، أهمّها هو احتماليّة زيادة نسبة التضخّم، حيث أنّ ذلك سيؤثّر بشكل كبير على كميّة الأرباح التي يجنيها حامل السند مع انخفاض قيمة العملة المحليّة، خاصّة بالنسبة للسندات التي تأتي مع تاريخ استحقاق طويل الأمد.

تعتبر قابليّة السيولة (Liquidity) من أبرز المخاطر المتعلّقة بهذا النوع من الاستثمار، حيث أنّ السندات عادةً ما يصعب بيعها بسعر جيّد ووقت قصير بالمقارنة مع الأسهم، مما يعني أنّ ذلك سيؤثّر على قدرتك على الاستفادة من الفرص الاستثماريّة الأخرى التي قد تجدها بسبب صعوبة استرجاع المال الذي استثمرته في تلك السندات.

AXIA

نصائح مهمّة للاستثمار في السندات للمبتدئين

بالرغم من تواجد بعض المخاطر المرتبطة بالسندات كما هو الحال مع أي استثمار آخر، إلّا أنّها ما زالت تعدّ أكثر أماناً من غيرها، ولكن بالنسبة لعائد الأرباح القليل الذي تقدّمه مقارنة بالأسهم، فمن المهمّ عدم الاعتماد عليها بشكل دائم للاستثمار، حيث يوصي الخبراء بتخصيص حوالي %40 من محفظتك الاستثماريّة للسندات على حساب الأسهم، حيث تضمن لك هذه النسبة عائد أرباح مقبول مع نسبة مخاطرة متوسّطة، وفي حال أردت استثماراً أكثر أماناً يمكنك زيادة نسبة السندات إلى %60 مثلاً.

من المهمّ أيضاً عدم الاعتماد على نوع سندات واحد، حيث أنّ استثمار أموالك في سندات يصل تاريخ استحقاقها إلى 20 عاماً مثلاً ليس بالفكرة الجيّدة بالرغم من عائد الأرباح الذي قد يكون مغرياً في البداية قبل أن يبدأ التضخّم بالتأثير عليه، لذلك من الأفضل اختيار سندات مع تواريخ استحقاق مختلفة بحيث تكون قصيرة وطويلة الأمد لتوزيع المخاطر والحصول على مستحقّاتك بوقت أقصر لتقوم بالاستثمار فيها من جديد.

للمزيد من الاخبار

المزيد عن هذا الموضوع:

للمزيد من الاخبار

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x