هل اختيار شركة الوساطة المناسبة يساعد في تحقيق أرباح أكبر؟

هل اختيار شركة الوساطة المناسبة يساعد في تحقيق أرباح أكبر؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعتبر شركات الوساطة اليوم صلة الوصل الرئيسيّة بين المستثمرين والأسواق الماليّة بمختلف أنواعها، حيث تقوم بإدارة الاستثمارات وعمليّات التداول الدائمة التي يقوم بها المستثمرون، وذلك بالإضافة إلى فوائدها الأخرى في تقديم النصائح واقتراح الاستراتيجيّات المناسبة، وبالرغم من أنّ طريقة عمل الوسطاء ودورهم في مجال الاستثمار تغيّر بشكل كبير مع الثورة التقنيّة وانتشار الإنترنت في كلّ مكان، إلّا أنّهم ما يزالون الخيار المفضّل للقيام بعمليّات الاستثمار المختلفة.

عند اتخاذك القرار باستثمار أموالك في أحد الأصول الماليّة أو حتى السلع، من المهمّ تحديد هدفك ومقدار المال الذي ترغب في استثماره، إضافة إلى اختيار نوع الأصول الذي ترغب بالاستثمار بها بما يتناسب مع أهدافك. ولكنّ الخطوة الأكثر أهميّة هي اختيار شركة الوساطة، حيث أنّ ذلك قد يساهم في تحقيق أرباح أكبر عند اختيار الشركة الأفضل. سنتكلّم في هذا المقال عن أهمّ الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار شركة الوساطة والتي قد تؤثر سلباً أو إيجاباً على استثماراتك.

AXIA

مهام الوسطاء وأنواعهم

في حال أردت الاستثمار في سوق الأسهم أو السندات أو غيرها من الأصول المختلفة، فإنّك غالباً ستكون بحاجة لوسيط (Broker)، والذي قد يكون وكيلاً مرخّصاً أو شركة وساطة تضمّ خدمات مختلفة. بشكل عام تعتبر الوظيفة الأساسيّة للوسطاء هي تنفيذ صفقات الاستثمار المتنوّعة والمتمثّلة بالبيع والشراء نيابة عن المستثمر الفرد، ولكن مع مرور الوقت توسّعت مهام الوسطاء لتشمل خدمات أخرى مثل تقديم النصائح وإدارة محافظ الاستثمار أيضاً.

بشكل عام، يتمّ تصنيف الوسطاء إلى نوعين رئيسيّين: وسطاء الخدمة الكاملة (Full-service Brokers) ووسطاء الخصم (Discount Brokers). بالنسبة لوسيط الخدمة الكاملة فهو يقدّم خدمات النصائح والاقتراحات الفرديّة إضافة إلى الأبحاث والاستشارات الضريبيّة، كما أنّه يقوم بالكثير من الإجراءات القانونيّة بالنيابة عن المستثمر بالإضافة إلى دوره الأساسي في تنفيذ عمليّات التداول، ولكن بالمقابل فإنّ مقدار العمولة التي يطلبها غالباً ما تكون مرتفعة مقارنة بغيره من الوسطاء.

من الناحية الأخرى يأتي وسيط الخصم كخيار أقلّ تكلفة حيث أنّه عادةً ما يتقاضى عمولة أقلّ من وسيط الخدمة الكاملة، وذلك لكونه لا يقدّم أيّة نصائح أو خدمات إضافيّة مثل البحث والتخطيط لعمليّات التداول. بشكل عام، كلّما قام وسيط الخصم بتنفيذ عمليّات تداول أكثر كلّما قلّت العمولة، ولكنّك بالرغم من المبالغ الكبيرة التي قدّ توفّرها، ستكون مضطراً لإدارة محفظتك الاستثماريّة بنفسك.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

أنواع التكاليف والعمولات

من المهمّ معرفة أنواع العمولات والتكاليف المختلفة التي يتقاضاها الوسطاء نتيجة خدماتهم، حيث يوجد بعض التكاليف والرسوم الأخرى المرتبطة بهذه العمليّة بالإضافة إلى عمولات صفقات التداول بالطبع، وفي حال معرفتك بشروطها ستصبح قادراً على اختيار وسيطك بشكل أفضل لحساب مصاريفك بدقّة ولتحقيق أكبر كميّة أرباح ممكنة من استثمارك:

  •  الحدّ الأدنى (Minimum Balance): يطلب معظم الوسطاء حدّ أدنى من الرصيد للسماح للمستثمر بإنشاء حساب، والذي قد يختلف بشكل كبير بين كل وسيط وآخر، ولكن بشكل عام فإنّ الوسطاء عبر الإنترنت (Online Brokers) عادةً ما يطلبون أقلّ حدّ ممكن، والذي قد يتراوح بين $500 و$1000.
  • حساب الهامش (Margin Account): عبارة عن حساب وساطة يقوم الوسيط من خلاله بإقراض المستثمر كميّة معيّنة من المال للقيام بعمليّات التداول المختلفة، حيث يأتي مع معدّل فائدة يتمّ الاتفاق عليها. بالنسبة للمستثمرين الجدد فإنّ هذا الحساب قد لا يكون ضروريّاً في البداية، ولكنّه قد يكون خياراً جيّداً في المستقبل، لذلك من المهمّ معرفة تفاصيل هذا الحساب وشروطه ومعدّل الفائدة التي يطلبها الوسيط قبل اختياره.
  • رسوم السحب (Withdrawal Fees): يتقاضى بعض الوسطاء رسوماً في حال قيامك بسحب بعض من أموالك من الحساب، ومن الممكن ألّا يسمحوا بعمليّة السحب في حال انخفاض رصيدك إلى ما دون الحدّ الأدنى المسموح، لذلك من المهمّ معرفة الشروط المرتبطة بعمليّة السحب قبل اختيار الوسيط.
  • رسوم عدم النشاط (Inactivity Fees): في حال عدم قيام المستثمر بأي عمليّة تداول خلال فترة معيّنة، يقوم بعض الوسطاء بتقاضي رسوم على ذلك.

هل اختيار شركة الوساطة المناسبة يساعد في تحقيق أرباح أكبر؟

AXIA

كيف يساعد الوسيط المناسب في تحقيق أرباح أكبر؟

مع كون مهمّة الوسيط الأساسيّة هي القيام بعمليّات التداول بالنيابة عن المستثمر أو اقتراح نصائح معيّنة، فإنّ له دور كبير في تحسين فرص ربحك وتقليل المخاطر بحسب استراتيجيّة الاستثمار الخاصّة بك، حيث أنّ ذلك بالنهاية يعتبر من مصلحة الوسيط الذي سيحصل على عمولة إضافيّة في حال قمت بتوسيع استثماراتك وصفقات البيع والشراء خاصّتك، وهنا تأتي أهميّة اختيار الوسيط الذي يتقاضى عمولات معقولة بالنسبة للخدمات التي يقدّمها، وذلك بالإضافة إلى التكاليف والرسوم الأخرى المتعلّقة بإنشاء الحساب كما ذكرنا أعلاه.

في حال كان استثمارك يعتمد على التداول بشكل دائم، فإنّ اختيار وسيط لا يتقاضى عمولات كثيرة على تنفيذ صفقات التداول يعتبر أمراً مهمّاً لزيادة أرباحك عبر تقليل التكاليف، خاصة في حال كنت تتبع استراتيجيّة التداول اليومي التي تتضمّن القيام بعدّة صفقات تداول خلال اليوم الواحد، حيث أنّ ذلك قد يكلّفك الكثير في حال كان الوسيط يتقاضى عمولات مرتفعة لتنفيذ الصفقات.

بالنسبة للمستثمرين الذين يعتمدون استراتيجيّة الشراء والتخزين لتحقيق أرباح على المدى البعيد، فإنّ عمولات تنفيذ صفقات التداول ليست ذات أهميّة كبيرة كما هو الحال مع المتداولين، وفي هذه الحالة من الأفضل النظر للجوانب الأخرى مثل موثوقيّة الوسيط ورسوم السحب ورسوم عدم النشاط.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x