ما الفرق بين المساهمين (Shareholders) وأصحاب المصلحة (Stakeholders) في الشركات؟

ما الفرق بين المساهمين وأصحاب المصلحة في الشركات؟ وكيفية توزيع الارباح على المساهمين

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

عند الحديث عن الشركات ومجال الأعمال والاستثمار بشكل عام، تكثر المصطلحات والتصنيفات التي تستخدم لوصف الأشخاص والأطراف المختلفة الذين لهم علاقة بهذا المجال، وذلك بسبب نموّ الشركات والمنظّمات والمؤسسات التي أصبحت تضمّ فئات واسعة من المشاركين والمستفيدين منها. ولكن بشكل عام، فإنّ المساهمين (Shareholders) وأصحاب المصلحة (Stakeholders) هي أكثر المصطلحات والتصنيفات التي يتمّ استخدامها اليوم.

لفهم كيفيّة عمل المؤسسات والشركات الكبيرة العامّة والخاصّة، من المهم معرفة الفرق بين المساهمين وأصحاب المصلحة، وذلك لكون صلاحيّاتهم وعلاقاتهم مع المؤسسات والشركات تختلف بشكل كبير، فضلاً عن تواجد بعض التشابهات التي تؤدّي إلى الخلط بينهم في كثير من الأحيان. في هذا المقال سنشرح بشكل مفصّل صلاحيّات وميزات المساهمين وأصحاب المصلحة مع توضيح الفرق بينهما فتابعوا معنا.

ما الفرق بين المساهمين (Shareholders) وأصحاب المصلحة (Stakeholders) في الشركات؟

AXIA

من هم المساهمون؟

المساهم (Shareholder)، ويشار إليه أحياناً بمصطلح مالك الأسهم (Stockholder)، هو عبارة عن شخص أو شركة أو مؤسّسة تمتلك أسهم في شركة معيّنة(اسهم مضمونة الربح)، ونتيجة لذلك فإنّ المساهم يعتبر من مالكي الشركة ويشارك في أرباحها وخسائرها أيضاً، كما من الممكن أن يكون له حق التصويت على قرارات وسياسات الشركة بحسب نوع السهم.

يتمّ الإشارة إلى المساهم الذي يمتلك ويتحكّم بأكثر من %50 من أسهم الشركة بالمساهم الأكبر (Majority Shareholder)، في حين أنّ باقي المساهمين ممن يمتلكون أقل من %50 يتم الإشارة إليهم بمصطلح مساهمي الأقليّة (Minority Shareholders). في كثير من الحالات، عادةً ما يكون المساهم الأكبر هو من مؤسسي الشركة أو أحد وريثيه، حيث يمنحه ذلك السلطة الأكبر في اتخاذ القرارات بما في ذلك استبدال أعضاء مجلس الإدارة وغيرهم من كبار الموظّفين.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا عن: افضل اسهم فى البورصة المصرية

أقرأ المزيد

\ما الفرق بين المساهمين (Shareholders) وأصحاب المصلحة (Stakeholders) في الشركات؟

ما هي حقوق المساهمين؟ اليك تعريف حقوق المساهمين

بالرغم من الصلاحيّات والميزات الكثيرة التي يتمتّع بها المساهمون، إلّا أنّهم غير مسؤولين عن بعض المشاكل التي قد تحدث مع الشركة مثل مطالبتها بالديون أو محاولة الاستحواذ على الأصول الخاصّة بها نتيجة لذلك. من الممكن أن تختلف حقوق المساهمين وصلاحيّاتهم  بشكل كبير بين كل شركة وأخرى، ولكن بشكل عام، فإنّ المساهم عادة ما يمتلك الصلاحيّات التالية:

⬅ الاطلاع على دفاتر وسجلّات الشركة المختلفة.

⬅ حضور الاجتماعات السنويّة.

⬅ كسب حصّة من أرباح الشركة.

⬅ إمكانيّة مقاضاة الشركة على جرائم ومخالفات مدراءها وأعضائها.

⬅ الحق في التصويت والتأثير على قرارات الشركة بما في ذلك تعيين المدراء التنفيذيّن أو عمليّات الدمج المحتملة.

⬅ الحق في المطالبة بتوزيع مناسب للعائدات الخاصّة بالشركة في حال قامت بتصفية أصولها.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا عن: كيفية الربح من العملات الرقمية

أقرأ المزيد

من هم أصحاب المصلحة

صاحب المصلحة (Stakeholder) هو أي شخص أو مجموعة أو منظّمة له مصلحة مع شركة أو مشروع معيّن من الممكن أن يؤثّر عليه أو يتأثّر به. في السابق كان أصحاب المصالح في الشركات التقليديّة عبارة عن المستثمرين والعملاء والموظفين والمورّدين، ولكن هذا المصطلح توسّع بشكل كبير اليوم، حيث أصبح يشمل العديد من الفئات والمجموعات المختلفة والمرتبطة بالشركة أو المشروع مثل المجتمع والحكومة والاتحاد التجاري أيضاً.

بشكل عام، يتمّ تصنيف أصحاب المصلحة إلى فئتين: أصحاب المصلحة الداخليّين (Internal stakeholders) والخارجيّين (External stakeholders). بالنسبة لأصحاب المصلحة الداخليّين، فهم عبارة عن الأشخاص والأطراف المرتبطين بالشركة بشكل مباشر مثل الموظفين والمستثمرين، في حين أنّ مفهوم أصحاب المصلحة الخارجيّين يشمل الأطراف الغير متأثّرة بشكل مباشر بأداء الشركة، وذلك يشمل المورّدين والدائنين والكثير غيرهم.

على عكس المساهمين، فإنّ العلاقة بين الشركة وأصحاب المصلحة غالباً ما تكون طويلة الأمد، بحيث أنّ الطرفين يعتمدان على بعضهما البعض، وبذلك فإنّ استمراريّة الشركة ونجاحها واستقرارها مهمّ لدى الطرفين معاً. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يخسر الموظّف عمله في حال قررت الشركة إغلاق أحد فروعها أو تخفيض عدد الموظّفين لتجنّب الخسائر، وذلك على عكس المساهمين الذين يستطيعون بيع حصّتهم في أسوأ الأحوال.

ما الفرق بين المساهمين (Shareholders) وأصحاب المصلحة (Stakeholders) في الشركات؟

الفرق بين المساهمين وأصحاب المصلحة

بشكل عام يعتبر أي مساهم هو من أصحاب المصلحة لكونه يتأثر بشكل مباشر بحالة وأداء الشركة بشكل إيجابي أو سلبي، ولكن ليس من الضروري أن يكون صاحب مصلحة من المساهمين. وبسبب ذلك فإنّ الاثنين يتفقان على كون استمرار الشركة ونموّها سيعود عليهم بالفائدة بشكل مباشر أو غير مباشر.

عادة ما يميل المساهمون إلى جعل الشركة تقوم بنشاطات وعمليّات وقرارات ذات أثر إيجابي على سعر الأسهم وكميّة الأرباح التي يتمّ توزيعها عليهم، وذلك يشمل عمليّات الاستحواذ والدمج والتوسّع إضافة إلى أي نشاط آخر من شأنه أن يجعل الشركة رابحة أكثر ولو على المدى القصير وعلى حساب أمور أخرى.

من الناحية الأخرى، يركّز أصحاب المصلحة على استمراريّة الشركة واستقرارها وتحسين جودة خدماتها، مثل تحسين الرواتب على حساب زيادة أرباح الشركة، أو دفع أسعار أفضل للسلع والمنتجات والخدمات المختلفة التي تحصل عليها الشركة من قبل المورّدين الذين هم من أصحاب المصلحة أيضاً.

في الماضي كانت معظم الشركات تتّخذ قرارات تعود بالفائدة على المساهمين بشكل رئيسي بدلاً من أصحاب المصلحة، وذلك بسبب تأثيرهم المباشر على الشركة عبر إمكانيّة التصويت على قراراتها المختلفة. ولكن اليوم وبعد انتشار مفهوم المسؤوليّة الاجتماعيّة للشركات (Corporate Social Responsibility)، أصبحت الشركات تهتمّ بشكل أكبر لاعتبارات ومطالب أصحاب المصلحة بمختلف أنواعهم بدلاً من التركيز على مصالح المساهمين فقط.

ما هو العائد على حقوق المساهمين؟

العائد على حقوق المساهمين (Return on Equity) أو ROE، هو عبارة عن نسبة مئوية تشير إلى أداء الشركة المالي خلال فترة معيّنة، وذلك من خلال تقسيم صافي الأرباح (بعد توزيع أرباح الأسهم التفضيليّة) على حقوق المساهمين (Shareholders Equity)، ويُقصَد بحقوق المساهمين هنا الأصول التي يمتلك حاملو الأسهم حق المطالبة بها، أي أصول الشركة بالكامل بعد تصفية الديون والمسؤوليات المالية الأخرى.

يتمّ الاستعانة بهذه النسبة لقياس مدى فعاليّة إدارة الشركة في تحقيق الأرباح بالاعتماد على الأصول التي تمتلكها، وبسبب تفاوت قيمة هذه النسبة بين كل شركة وأخرى بحسب المجال الذي تعمل به، فإنّ العائد على حقوق المساهمين عادةً ما يتمّ استخدامه للمقارنة بين أداء شركات تعمل في نفس القطاع، حيث أنّ مقارنة الشركات التي تعمل ضمن مجالات مختلفة لن يعطيك قراءة دقيقة عن أداء الشركة الفعلي.

على سبيل المثال تأتي شركات قطاع المرافق (Utilities) مع الكثير من الأصول والديون ضمن ميزانيتها العموميّة مقارنة بصافي الأرباح الذي تحقّقه، وبالتالي يمكن اعتبار نسبة %10 كعائد على حقوق المساهمين رقماً منطقياً لتلك الشركات، ولكن بالنسبة للشركات التي تقدّم الخدمات التقنيّة على سبيل المثال، فهي تأتي مع أصول وديون أقل ضمن ميزانيتها العمومية بالمقارنة مع صافي أرباحها، وبالتالي فإنّ متوسط عائد حقوق المساهمين الخاص بها يجب أن يكون %18 على الأقل ليتمّ اعتباره جيّداً.

يتيح العائد على حقوق المساهمين تداول أسهم الشركة بأريحيّة أكبر بعد التأكّد من أدائها المالي بالمقارنة مع أصول مساهميها، وفي حال كان العائد منخفضاً جداً فقد يكون ذلك مؤشراً سلبياً قد يشير لانخفاض سعر السهم قريباً.

كيفية توزيع الارباح على المساهمين

يتمّ توزيع الارباح (Dividends) على المساهمين من خلال عدّة طرق، حيث قد تقوم الشركة بتوزيع الأرباح على شكل نقود مثلاً، وفي حالات أخرى تقوم بإصدار أسهم جديدة تقوم بمنحها للمساهمين الحاليين مجاناً بحيث تكون مساوية لقيمة الأرباح الموزّعة التي يفترض أن يحصلوا عليها. في بعض الأحيان تقوم الشركات بمنح المساهمين إيصالات معيّنة (Scrip Dividends) بحيث تعطيهم الحق بالحصول على الأرباح في وقت لاحق، وقد تأتي هذه الإيصالات مع معدّلات فائدة في بعض الأحيان أيضاً.

في حال كنت تتساءل عن كيف يتم توزيع الارباح على المساهمين في حال تعرّض الشركة للإفلاس أو توقّفها عن العمل لسبب ما واتّجاهها نحو تصفية أصولها، فإنّ ذلك يتم من خلال منح أصول الشركة من أموال وممتلكات أخرى ..للمساهمين، وتسمّى توزيعات أرباح التصفية (Liquidating Dividends)، حيث يتمّ توزيع ارباح المساهمين بعد تسديد ديون الشركة وتوفية جميع مسؤولياتها المالية الأخرى. 

AXIA

متى يتم توزيع الارباح على المساهمين؟

دائماً ما يتمّ السؤال عن متى يتم توزيع الارباح على المساهمين خاصة من قبل المستثمرين الجدد، والجواب هنا يختلف بحسب الشركة، ففي الشركات ضمن الولايات المتحدة على سبيل المثال، يتم توزيع الأرباح بشكل ربع سنوي في معظم الأحيان، في حين أنّ مناطق أخرى مثل اليابان وألمانيا يتمّ توزيع الأرباح فيها بشكل نصف سنوي، كما تقوم بعض الشركات بتوزيع الأرباح بشكل شهري أو سنوي أحياناً.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

أفضل الأسهم التقنية

أفضل الاسهم التقنية

مع النهوض التقني الكبير في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين أصبحت الحياة تعتمد بشكل

اسهم نوكيا

كيفية شراء اسهم نوكيا

بدأت شركة نوكيا Nokia مسيرتها كمنظمة متعددة الاختصاصات تعمل في العديد من المجالات كصناعة الكابلات

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x