الاستثمار في أسهم في أمازون: كل ما تحتاج لمعرفته

الاستثمار في أسهم أمازون: كل ما تحتاج لمعرفته

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعتبر أمازون Amazon اليوم واحدة من أنجح شركات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، ففقدت شهدت هذه الشركة التي أسسها Jeff Bezos عام 1994 نمو كبير جداً على مر السنوات، لتتحول من مجرد متجر كتب إلكتروني إلى سوق كامل، يمكن للمُتسوق أن يجد فيه أي شيء يخطر في باله انطلاقاً من الإلكترونيات والأجهزة والبرمجيات والألعاب، وصولاً إلى الأساس والطعام حتى.

وسّعت شركة أمازون نشاطاتها في السنوات الأخيرة لتشمل مجالات جديدة كالذكاء الاصطناعي والإعلانات عبر الإنترنت وخدمات الويب (AWS)، فتضاعف سعر سهمها تقريباً بين عامي 2017 و2018 ومؤخراً وصلت قيمتها المقدرة إلى تريليون دولار أمريكي، مما جذب العديد من المستثمرين الراغبين في شراء هذه الأسهم، لذلك في هذا المقال سنتعرف على كيفية شراء أسهم أمازون وكل ما يتعلق بها.

AXIA

تاريخ سهم أمازون

تأسست شركة أمازون عام 1994 في سياتل، واشنطن وكانت عبارة عن شركة لبيع الكتب لتتحول فيما بعد إلى متجر إلكتروني يبيع مختلف أنواع السلع، وقد طرحت الشركة أسهمها للتداول في بورصة ناسداك لتداول الأسهم عام 1997، بسعر ابتدائي بلغ 18$ للسهم الواحد، لكنّ أداء تلك الأسهم لم يكن مثيراً للاهتمام في تلك الفترة.

بعد سبع سنوات من إدراج الشركة في بورصة ناسداك أي في عام 2004 تضاعف سعر السهم 3 مرات تقريباً فكان يتم تداوله بسعر 52$ تقريباً، لكن لم تبدأ الأمور بالانتعاش فعلياً حتى عام 2008 بعد الأزمة المالية العالمية، حيث وفرت برامج الإنعاش الكمي (QE) رأس مال رخيص للمستثمرين لتشجيعهم على دخول أسواق الأسهم المنهكة في ذلك الوقت.

مع بدأ برامج QE وتحقيق تعافي ضخم في الأسواق وجدت شركة أمازون نفسها في موقع مناسب لركوب الموجة، حيث كانت في ذلك الوقت قد أطلقت برنامج خدمات الويب (AWS)، كما أنّ منتجاتها كجهاز Kindle كانت تحقق شعبية كبيرة جداً.

شهدت أسهم الشركة في أواخر عام 2015 ارتفاعاً فلكياً لتبلغ قيمة السهم الواحد حوالي 600$ تقريباً، وفي الفترة ما بين عامي 2015 و2019 استمرت تلك الأسهم بالنمو حيث ارتفعت بمقدار 457%، ليتجاوز معدل نموها الـ 18 سنة الأولى من إدراجها في بورصة ناسداك بكاملها، ويعود الفضل في ذلك إلى منتجات AWS.

أفضل الاسهم التقنية

كيفيّة الاستثمار في أسهم أمازون

تتيح العديد من الشركات خيار الاستثمار المباشر في أسهمها، لكن على المستثمرين المُهتمين بشراء أسهم أمازون استخدام حساب وساطة ماليّة. نموذجياً تقدم الشركات التي توفر للمستثمرين حسابات وساطة مجال واسع من خيارات الاستثمار، كالسندات الماليّة والأسهم والصناديق المشتركة وصناديق المؤشرات المتداولة، وعادةً ما تختلف هذه الخيارات والعمولات من شركة إلى أخرى لذلك يجب اختيار الأفضل.

بعد الحصول على حساب وساطة مالية يمكن طلب أسهم أمازون عبر الوسيط، ولشراء السهم يجب استخدام مؤشر التداول الخاص به (AMZN) في بورصة ناسداك Nasdaq الأمريكية، وبعد ذلك اللجوء إلى أحد الطريقتين: طلبات السوق أو طلبات الحد Market or Limit Orders.

يسمح طلب السوق للمستثمر بشراء السهم بسعره الحالي في السوق، أمّا بالنسبة لطلب الحد فيقوم ذلك المستثمر بتحديد السعر الأعظمي الراغب بدفعه مقابل سهم واحد، وبالتالي إذا تجاوز السهم القيمة المحددة يتم إلغاء الطلب، وفي حال عدم القدرة على شراء سهم كامل يمكن الاستثمار أيضاً في الأسهم الجزئية fractional shares عبر وسيط على الإنترنت يسمح بشراء جزء من حقوق ملكيّة السهم.

وأليك الخطوات:

الخطوة الأولى: حدد عدد الأسهم التي ترغب في شرائها 

 الخطوة الثانية: اختر وسيط التداول الذي يناسبك

الخطوة الثالثة: قم بإنشاء حساب تداولك لتتمكن من الشراء 

(انشاء الحساب بسيط جداً فقط قم بالتسجيل، إثبات الهوية “صورة هوية او صورة جواز سفر” والاقامة “عبر كشف بنكي أو فاتورة كهربا”، شحن حسابك بالأموال)

الخطوة الأخيرة: اشتري بسعر سهم فيسبوك اليوم بالعدد الذي ترغب بإضافته إلى محفظتك الاستثمارية.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

العوامل المؤثرة على سعر سهم أمازون

✔️ المنافسة

تُعد المنافسة من أبرز العوامل المؤثرة على سعر سهم أمازون فقطاع البيع بالتجزئة تنافسي للغاية ويضم عدد كبير من المنافسين الأقوياء كمتاجر Wal-Mart وCostco وBest Buy وغيرها، وكل هذه المتاجر تستثمر بشكل مكثّف في البيع عبر الإنترنت، وعلى الرغم من سيطرة أمازون على 40% من السوق في عام 2019، إلّا أنّ تلك الشركات تقدم خدمات وعروض وأسعار منافسة.

لا يخلو مجال الحوسبة السحابيّة من المنافسة أيضاً والعديد من الشركات دخلت هذا السوق بقوة، حيث تواجه منصة Amazon Web Services (AWS) منافسة شرسة من شركات ذات إمكانيات كبيرة في هذا السوق، كشركة جوجل وIBM وAT&T وغيرها.

✔️ الشركة ليست رابحة دائماً

تعمل شركة أمازون بهوامش ربح ضيقة جداً فمثلاً لم تكن قادرة على الحفاظ على صافي ربح خلال مطلع إلى منتصف عام 2010، بل أنّها سجلت خسائر صافية في السنوات المالية 2012 و2014، وحتى قبل عام 2019 كان أعلى هامش ربح صافي تم تحقيقه هو 3.7% في عام 2009، فالأسعار التنافسية تضمن بقاء الهامش الإجمالي ضمن مجال صغير من القيم المتواضعة.

✔️ نمو الإيرادات المتباطئ

رغم أنّ الشركة حققت نمو إيرادات قوي في العقد الماضي إلّا أنّ متوسط هذا النمو تراجع بعد عام 2010، فالحفاظ على النمو السريع أمر صعب لا سيما مع المنافسة الشديدة على السعر في كل من مجال البيع بالتجزئة وخدمات الويب.

✔️ الاستثمار في التقنيات الجديدة والناشئة

تسعى شركة أمازون بشكل دائم إلى الاستثمار في التقنيات الجديدة كالذكاء الاصطناعي والتعرف على الوجه والطائرات بدون طيّار وغيرها.

✔️ التوسع واستهداف مجالات جديدة

تعمل شركة أمازون على إنشاء خدمة التوصيل الخاصّة بها، والتي قد تشكل تهديد حقيقي على منافسين آخرين كشركة UPS وFedEx، بالإضافة إلى استحواذها على متجر للأغذية العضوية، والتخطيط لدخول مجال الخدمات البنكيّة للأفراد والقطاع الصحي.

أقرأ المزيد

قد يهمك: كيفية شراء أسهم علي بابا

أقرأ المزيد

 

AXIA

أبرز الأسهم المنافسة لسهم أمازون

  • شركة Alphabet وهي الشركة القابضة لشركة Google (GOOGL).
  • شركة Microsoft (MSFT) المتخصصة في مجال تقنيات الحاسوب.
  • شركة Alibaba (BABA).

الاستثمار في أسهم في أمازون: كل ما تحتاج لمعرفته

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

أفضل الأسهم التقنية

أفضل الاسهم التقنية

مع النهوض التقني الكبير في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين أصبحت الحياة تعتمد بشكل

اسهم نوكيا

كيفية شراء اسهم نوكيا

بدأت شركة نوكيا Nokia مسيرتها كمنظمة متعددة الاختصاصات تعمل في العديد من المجالات كصناعة الكابلات

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x