ما هي الطاقة المتجددة وكيف يمكنك الاستثمار فيها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram
AXIA

الاستثمار في الطاقة المتجددة:

إن قمت بنظرة سريعة على حالة الطاقات اليوم لوجدت أن المخاوف المحيطة بتغيرات المناخ العالمي والتي تلزم الدول بتقليل انبعاثاتها من مخلفات الاحتراق وخاصة احتراق مصادر الطاقة التقليدية، ناهيك عن أن موارد الطاقة التقليدية التي نعرفها اليوم قد لا نجدها في سنة 2080 بنفس الوفرة التي نراها فيها اليوم.

كل هذه الأسباب دفعت الدول ومراكز الأبحاث البحث عن وسائل جديدة لإنتاج الطاقة وهنا تبرز لدينا الطاقة المتجددة أو ما تعرف بالطاقة النظيفة، وفي حال رغبت بالاستثمار في الطاقة المتجددة فسيحفزك أن تعلم أن العالم قد أنفق في سنة 2017 لوحده ما يعادل (1.5) ترليون دولار أمريكي حتى يتمكن من إضافة مليون ميجا واط واحد من الطاقة المتجددة أي أنه قام بإنتاج ما يكفي لتأمين قرابة الـ (24%) من الحاجة العالمية للطاقة..

ما هي الطاقة المتجددة؟

إن الطاقة المتجددة هي الطاقة التي لا تنضب مصادرها مثل الطاقة الشمسية، حركة المياه، وسرعة الرياح في توليد الكهرباء. تتميز هذه الطاقة بأنها نظيفة أي لا تطلق انبعاثات تضر بالبيئة. وتقوم صناعة الطاقة التي نعرفها اليوم على ثلاثة مجالات رئيسية هي: قطاع الطاقة، قطاع الحرارة والنقل.

كيف استثمر في الطاقة المتجددة؟

هناك عدة طرق وأساليب للاستثمار في الطاقة المتجددة، وهي كالتالي:

  •  الاستثمار المباشر في أسهم شركات الطاقة المتجددة:

الاستثمار في شركات الطاقة المتجددة التي تنتج معدات الحصول على الطاقة المتجددة أو في شركات توليد وحقول الطاقة المتجددة.

  •  الاستثمار عبر صناديق الأسهم (ETFs):

تعتبر أكثر الطرق المتبعة للاستثمار في الطاقة البديلة هي عبر صناديق الاستثمار المعنية بقطاع الطاقة البديلة حيث يمكن أن تستثمر عبرها في مجموعة من الشركات دون وضع الاستثمار في شركة واحدة.

  •  الاستثمار في سندات الطاقة:

بإمكانك الاستثمار في سندات مشاريع الطاقة البديلة، هذه السندات تقوم الشركات التي ترغب في زيادة رأس المال لتتابع عملها في مشاريع الطاقة ويتم بيع هذه السندات عبر الشركات الاستشارية أو من خلال بعض شركات الوساطة المالية(تعرف على افضل وسطاء التداول) ، أي أن هذه السندات تعتبر بديلاً عن الأسهم.

في الحقيقة يفضل الكثير من المستثمرين هذه السندات لكونها تمنح المستثمر نوعاً من الحقوق في الشركة.

  •  تداول الطاقة المتجددة من خلال العقود الآجلة والعقود مقابل الفروقات:

في حال لم ترغب تداول الطاقة البديلة بالأسهم أو صناديق الاستثمار أو إن أردت التحوط، وتجنب الخسارة الاستثمارية قدر الإمكان، فهي تبعدك عن الخسارة الخبيرة في حال تدني أسعار الأسهم وتمنحك في حال درست السوق بشكل جيد أرباح جيدة.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

لماذا عليك أن تفكر في تداول الطاقة البديلة والاستثمار فيها؟

هناك مجموعة من الأسباب التي تدفعك إلى التفكير في الاستثمار بالطاقة البديلة، ويذكر منها:

  •  تعتبر إحدى الاسواق الاستثمارية المدرة للمال:

فاليوم قطاع الطاقة من أكثر الصناعات أرباحاً وغداً ستقوم البلاد ذات الإمكانيات العملاقة جغرافياً وبشرياً مثل الصين، الهند وبعض بلاد الشرق الأوسط في النمو السريع فيها الذي قد بدأت خطواتها بالفعل فيه.

  •  عوائدها المستقبلية:

تقوم بعض الدراسات على تحديد موعد لشح ونضوب النفط ومشتقاته، أي ان الطلب المتزايد اليوم على الطاقة المتجددة سيصبح أكبر بعدة أضعاف، ومنه فالاستثمار في الطاقة البديلة بدرهم اليوم قد يأتي بأضعاف مضاعفة غداً.

  •  الدعم الحكومي:

هناك اتفاقيات ودعوات عالمية للتوجه نحو هذه الصناعة النظيفة، ومنها اتفاقية باريس التي قامت فيه العديد من الدول بالالتزام بزيادة نسبة انتاجها للطاقة المتجددة، والهند على سبيل المثال تسعى للوصول إلى (175) جيجا واط من الطاقة النظيفة في سنة 2022. هذا الامر الذي جعل بوصلة المستثمرين وشركات الطاقة تتراكض على الهند ليساعدوا في تحقيق رؤيتها والقيام باستثمارات كبيرة فيها. ناهيك عن التسهيلات الحكومية والقوانين التي يتم سنها فقط لتسهيل هذه الاستثمارات.

  •  قطاع طاقي مستمر في النمو:

إن بحث اليوم عن كبرى الشركات التي تعنى بالطاقة المتجددة وبمختلف أنواعها ستجد أن هذه الشركات معروفة ولكن عددها قليل، حسناً هذا الحال لا يستمر فمع الثورة التقنية الهائلة اليوم هناك العديد من الشركات الناشئة التي تحاول اثبات نفسها وتوسيع نفوذها.

بالإضافة إلى الوعي الفردي الساعي إلى جلب مصادر الطاقة والاستفادة منها في المنزل عبر الخلايا الشمسية أو عنفات الرياح.

الاستثمار في الطاقة المتجددة عالمياً

إن التوجه العالمي يسعى نحو استغلال الطاقة النظيفة، وهو ليس مجهود تقوم به شركات معينة وحسب بل هناك دول مثل المانيا، فرنسا، استراليا وفرنسا بالإضافة إلى قائمة طويلة من الدول التي تضع جزء من ميزانياتها في سبيل الحصول عليها حيث نجد في استعراض صغير أن:

  •  تضاعفت عقود الاستثمار في الطاقة البديلة بمقدار (400%) بين عامي (2010 -2019) لتنتقل من (414 إلى 1650) جيجا واط.
  •  فقط في قطاع الطاقة الشمسية تم تنامي الاستثمار بمقدار (25) ضعف لترتفع من (25) جيجا واط سنة 2009 إلى قيمة (663) جيجا واط سنة 2019.
  •  ومن الناحية البيئية فقد تم تجنب (2) مليار طن من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون سنة 2018 فقط من الكهرباء العالمية التي قد تم توليدها من مصادر الطاقة المتجددة والتي كانت بنسبة (12.9%).
AXIA

نصائح قبل الاستثمار في الطاقة المتجددة

النصيحة الأولى:

لا بد من أن تعلم أن السياسة ومصادر الطاقة تؤثر بشكل كبير على مصادر الطاقة المتجددة وشركاتها، لأن الدول الكبرى تضع ثقلها في تطوير هذا الجانب من انتاج الكهرباء والطاقة، كما أن الطاقة تؤثر على هذا القطاع لأنه وببساطة عندما يرتفع سعر النفط تلقائياً تتزايد جاذبية الاستثمار في الطاقة البديلة.

النصيحة الثانية:

إن كنت تفكر في تداول الطاقة البديلة عبر صناديق الطاقة الاستثمارية المعنية بالطاقة المتجددة فحاول قدر الإمكان أن تكون صناديق متنوعة الأصول والشركات، حتى تتجنب أن تقع ضحية الاستثمار في شركة واحدة والتقلبات التي قد تتعرض لها.

النصيحة الثالثة:

عند استثمارك وتداول الطاقة المتجددة وعند بناءك لمحفظتك الاستثمارية حاول أن تتجنب إضافة أسهم الوقود الاحفوري لها حتى لا تتأثر محفظتك بتقلبات هذا النوع من مصادر الطاقة. فمثلاً عند زيادة أرباح قطاع الطاقة المتجددة سيترافق بأثر سلبي على أسهم استثمارات الطاقة الأحفورية.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x