ما هي خطوات تخطيط المحفظة الاستثمارية

ما هي خطوات تخطيط المحفظة الاستثمارية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

إنّ التخطيط المالي وإيجاد الاستراتيجية المناسبة هما من أهمّ الخطوات الضرورية للدخول في عالم الاستثمار، فاستغلالك لأموالك الفائضة عن احتياجاتك الأساسية واستثمارها في محفظةٍ مالية مُخططةٍ بدقة، يمكنك من الاستفادة من تقلبات السوق للحصول على الأرباح ويُدرّ عليك الأرباح من أموالك، بدلاً من تجميدها وتركها تفقد قيمتها في البنوك بفعل التضخم.

ما يجب أن تعلمه هو أنّ مقدار أرباحك ودخلك المادي الذي ستحصل عليه يرتبط بشدّة بطبيعة تخطيطك لمحفظتك الاستثمارية وجرأتك في استغلال المخاطرات، فالأرباح العالية تعني المخاطرة بخسارة كبيرة، والربح المضمون يعني ربحاً قليلاً حصراً. ولهذا تعلم كيف تُخطط محفظتك الاستثمارية بشكلٍ جيد وتتعرف على أهم خطوات تخطيط المحفظة الاستثمارية:

AXIA

① حدد أهدافك وقم بتقييم وضعك المالي الحالي

تتمثل الخطوة الأولى لإنشاء محفظةٍ مالية في تحديد أهدافك التي ترغب في الوصول إليها من خلال الاستثمار، لأنّك من خلال ذلك ستتمكن من اختيار الاستثمارات المناسبة والمخاطر التي تنوي أن تتحملها.

على الرغم من أنّ كلّ المستثمرين يهدفون لربح المال إلا أنّ الأمور ستختلف بين مستثمرٍ وآخر بناءً على طبيعة المحفظة المالية، فعندما يكون هدفك من استثمارٍ معين هو الحصول على أرباحٍ على المدى البعيد وتوفير المال للتقاعد مثلاً، يمكن أن تقوم بالاحتفاظ ببعض الاستثمارات حتى عندما تُواجهك بعض التقلبات في السوق.

في هذه الخطوة من الضروري أن تضع كلاً من درجة المخاطرة والعائدات المالية في حسبانك وأن تعلم أنّ القاعدة العامة تقول: درجة المخاطرة تزيد بزيادة العائدات المالية التي ترغب بها. ويمكن أن نُعرف درجة تحملك للمخاطرة هنا بأنّها قدرتك على تحمّل انخفاض قيمة استثماراتك.

قد يهمك: أفضل أسهم الشركات التقنية للاستثمار بها في شهر مايو 2020

② تعرف على طبيعة الاستثمارات التي تريدها بشكل جيد

إنّ العقلانية والمسؤولية يجب أن يكونا موجودين في كافة القرارات المالية المرتبطة بالاستثمارات والإدارة المالية، وحيث أنّ كلّ نوعٍ من الاستثمارات لديه خصائص مختلفة ونسب خطر مختلفة يُصبح فهم طبيعة الاستثمار قبل وضع أموالك فيه أمراً شديد الأهمية.

ابحث في التفاصيل واحرص على معرفة التفاصيل المالية والأمور المتعلقة بالضرائب والتكاليف، لأنّ زيادة التكاليف تقلل من العائدات. وحاول أن تحصل على كافة المعلومات المتاحة عن الاستثمارات مسبقاً. كما يجب أن تتذكر أنّ الأداء السابق لشركة أو استثمار ليس ضماناً للسعر المستقبلي.

ومن المهم أيضاً أن تعلم إن كان الاستثمار سيتم عن طريق البورصة أم في سوقٍ لا مركزي، فهذا الأمر سيؤثر على سهولة بيعك لاستثماراتك في المستقبل.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

③ قم بتوزيع المخاطر

إنّ تجنّب المخاطر بالكامل عند الاستثمار هو أمرٌ مستحيل وأفضل حلٍ للتعامل مع المخاطر هو التنويع في الاستثمارات بحيث يكون أثر المخاطر أقل. فالأسواق لا تتحرك بشكلٍ متزامن دوماً والأداء في بعض الأسواق سيكون أفضل من الأداء في أسواقٍ أخرى.

التنويع يمكن أن يعني أن تشتري فئات مختلفة من الأصول أو أن تستثمر في شركاتٍ مختلفة من ذات النوع، ولكن يجب أن تعلم أنّ جعل كافة استثماراتك محصورةً في فئةٍ واحدة لا قد لا يكون الخيار الأمثل لتقليل المخاطر إذ يمكن أن يتسبب حدثٌ ما بضرر للفئة بأكملها وهنا ستتضرر استثماراتك بالكامل.

لذلك حاول أن تُوازن محفظتك بجعلها تحتوي عدة أنواع من الأصول، وفكر بروية عندما تريد اختيار ما ستستثمر فيه من كلّ نوع عبر تقييم الاستثمارات مسبقاً وتحليل بيانات كل شركة على حدا بروية فهذا سيساعدك في تحديد كمية الأموال التي تريد وضعها في كلٍّ منها فتحصل بذلك على محفظةٍ متوازنةٍ يقل فيها التذبذب.

ويمكنك أيضاً ان تعمل على تقليل المخاطر من خلال الاستثمار في المشتقات المالية كالعقود الآجلة بشرط أن تُدرك جيداً أنّ لها هي الأخرى مخاطر خاصةً بها. فكما سبق أن قلنا لا يمكن التخلص من المخاطر بشكلٍ كلي وأفضل ما يمكنك القيام به هو محاولة تقليل المخاطر إلى حدٍ تجده مقبولاً بالنسبة لك.

ما هي خطوات تخطيط المحفظة الاستثمارية

④ المراجعة الدورية للمحفظة المالية

إنّ الاستثمار عبارة عن مسؤولية مستمرة وذلك سواء كنت تأتمن أموالك المستثمرة لدى مدير ماليٍ محترفٍ أو كنت تقوم بإدارة استثماراتك بنفسك بشكلٍ مباشر، فالسوق كما ذكرنا سابقاً ليس ثابتاً ولا يتحرك بشكلٍ متزامن فيمكن أن يؤدي تغيير معين في الأسواق المالية إلى التأثير على أداء محفظتك المالية.

لذلك يجب عليك أن تراقب أداء محفظتك المالية بشكلٍ مستمر ودوري. ومن المهم أيضاً أن تراعي التغيرات في حياتك، حيث يمكن أن يكون لهذه التغييرات أثرٌ كبير على أهدافك وبالتالي ستحتاج إلى تحديث المحفظة المالية حينها.

AXIA

⑤ قم بإعادة موازنة محفظتك المالية

تذكر دوماً أنّ كلّ شيء سيتغير مع الزمن ولهذا فإنّ عليك أن تُراجع استثماراتك دورياً، مع القيام بمراجعتها أيضاً عندما يكون هنالك تغيير كبير في ظروفك أو حتى ضمن ظروف السوق، تفقد أداء الاستثمارات في المحفظة وقم بتقييمها وتعديل المحفظة لإعادة موازنتها إن انحرفت عن الأهداف التي وُضعَت لأجلها.

خلال مراجعتك للمحفظة يجب أن تهتم بكافة النواحي فمن المهم أيضاً أن تراقب نسبة الخطر الجديدة للمحفظة وفقاً للظروف الحالية للسوق وتتأكد من تأثير التنوع على أداء المحفظة فقد يكون من المفيد أكثر أن تبيع بعض الاستثمارات وتشتري استثمارات أخرى يمكن أن تحقق لك مردوداً أفضل.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

أفضل الأسهم التقنية

أفضل الاسهم التقنية

مع النهوض التقني الكبير في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين أصبحت الحياة تعتمد بشكل

اسهم نوكيا

كيفية شراء اسهم نوكيا

بدأت شركة نوكيا Nokia مسيرتها كمنظمة متعددة الاختصاصات تعمل في العديد من المجالات كصناعة الكابلات

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x