فئات المستثمرين البورصة المصرية

فئات المستثمرين في البورصة المصرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

 عند الحديث عن الاستثمار في البورصة و فئات المستثمرين في البورصة المصرية فإنّ أوّل ما يخطر على بال الكثيرين هو البورصات الأجنبيّة وبالتحديد الأمريكيّة والأوروبيّة لكونها الأكبر والأكثر انتشاراً، ولكن في الواقع فإنّ البورصات العربيّة أصبحت كبيرة بشكل يجعل الاستثمار فيها فرصة مناسبة لجميع فئات المستثمرين داخل المنطقة العربية وخارجها حتى، وتعتبر البورصة المصرية EGX (Egyptian Exchange) واحدة من أكبر تلك البورصات وأقدمها في المنطقة.

تضمّ البورصة المصرية الكثير من الأوراق المالية المختلفة التي يمكن تداولها، مثل الأسهم والسندات وشهادات الإيداع بالإضافة لصناديق الاستثمار المشتركة وصناديق المؤشرات المتداولة أيضاً، كما أنّها تسعى بشكل دائم لجذب المستثمرين المحليين والأجانب بأنواعهم من خلال تقديم الكثير من الخيارات والفرص الاستثمارية الممكنة. سنتكلّم في هذا المقال عن فئات المستثمرين في البورصة المصرية مع تحديد نسبة كل فئة منهم، وذلك لتصبح قادراً على تحليل أداء البورصة بشكل أفضل فتابع معنا.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا عن: أفضل الأسهم للاستثمار في مصر

أقرأ المزيد

AXIA

من هي فئات المستثمرين البورصة المصرية؟

بشكل عام يتم تصنيف المستثمرين بكثير من الطرق المختلفة، والتي قد تعتمد على جنسيتهم أو رأس مالهم أو السوق والاستثمارات التي يركزون عليها بشكل رئيسي. تصنّف البورصة المصرية فئات المستثمرين تبعاً للمنطقة، حيث ستجد مستثمرين محليين وعرب وأجانب، وتختلف حصّتهم في السوق بشكل دائم تبعاً لكثير من العوامل المختلفة التي قد تؤثر على نشاطهم في البورصة المصرية بشكل إيجابي أو سلبي، كما يتمّ فرز فئات المستثمرين الأفراد والمؤسسات بشكل منفصل أيضاً.

المستثمرون المصريون في البورصة المصرية

تشمل هذه الفئة جميع أنواع المستثمرين الأفراد والشركات ضمن جمهورية مصر ممن يحملون جنسيتها بالطبع، حيث يشكلون اليوم الأغلبية العظمى من فئات المستثمرين البورصة المصرية من حيث كمية التعاملات، والتي تبلغ نسبتها حوالي %72 من التعاملات الكليّة حتى الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن شهدت انخفاضاً حتى %46 في الأيام الأولى من شهر أغسطس الحالي.

 بالنسبة لشهر يوليو فقد شهد نشاطاً كبيراً للمستثمرين المصريّين، حيث بلغت كمية تعاملاتهم أكثر من %85 خلال الشهر قبل أن تنخفض في نهايته، والتي تمثّل ارتفاعاً كبيراً عن الفترة السابقة الممتدّة بين مايو ويونيو حيث استقرت تعاملات المستثمرين المصريين على نسبة ثابتة %63 نتيجة استقرار الأسواق.

فئات المستثمرين البورصة المصرية

المستثمرون العرب في البورصة المصرية

تضمّ هذه الفئة المستثمرين الأفراد والشركات التابعين لدول عربية أخرى باستثناء مصر، وتعتبر نسبتهم هي الأصغر من بين فئات المستثمرين في البورصة المصرية اليوم، حيث أنّ عمليات البيع التي يقومون بها مؤخراً أصبحت لا تتجاوز %5 بالإضافة لعمليات شراء بنسبة قريبة أيضاً، كما أنّ نسبة معاملات البيع والشراء للمستثمرين العرب الأفراد تعتبر ضعف ما تقوم به المؤسسات في الوقت الحالي.

المستثمرون الأجانب في البورصة المصرية

تعتبر هذه الفئة هي ثاني أكبر فئة مستثمرين بعد المصريين، وتضمّ جميع الأفراد والمؤسسات ممن يستثمرون في البورصة المصرية من خارج مصر والدول العربية الأخرى، ويجدر بالذكر أنّه في بعض الأحيان يتمّ دمجهم مع المستثمرين العرب تحت نفس التصنيف (أجانب)، بحيث يصبح هناك فئتان فقط بدلاً من واحدة.

في الفترة الأخيرة بدأت نسبة مبيعات المستثمرين الأجانب من أسهم وسندات البورصة المصريّة بالازدياد بشكل كبير، وقد ترافق ذلك مع تراجع في المشتريات بشكل واضح أيضاً. بلغت كمية مبيعات المستثمرين الأجانب حوالي 558 مليون جنيه مصري، والتي تمثّل %35 من المبيعات الكاملة ضمن البورصة في نفس الفترة، وبالنسبة للمشتريات فقد انخفضت بشكل كبير لتصبح 150 مليون جنيه مصري فقط، أي حوالي %9.5 فقط من كامل عمليات الشراء على البورصة.

يجدر بالذكر أنّ الغالبية العظمى من المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية هم عبارة عن شركات ومؤسسات، حيث تبلغ قيمة معاملات البيع للمستثمرين الأجانب الأفراد مليون جنيه مصري فقط (حوالي %0.18 من القيمة الكاملة لمبيعات الأجانب)، في حين أنّ قيمة معاملات الشراء لنفس الفئة تبلغ 1.5 مليون جنيه مصري (حوالي %1 من القيمة الكاملة للمشتريات).

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا عن: أفضل استثمار في مصر الآن

أقرأ المزيد

ما أهمية معرفة فئات المستثمرين في البورصة المصرية؟

تساعد معرفة فئات المستثمرين على ملاحظة التغييرات التي قد تطرأ على نشاط كل فئة بالنسبة لمعاملات البيع والشراء الخاصة بها على البورصة المصرية أو أي بورصة أخرى، ففي حال كنت مستثمراً عربياً ولاحظت زيادة في معاملات البيع على حساب معاملات الشراء، فقد يدلّك ذلك على تراجع اهتمام باقي المستثمرين والشركات العربية في البورصة المصرية خلال هذه الفترة نتيجة توقّعهم لتراجع السوق مثلاً، أو بسبب ظهور فرص استثمارية في بلدان عربيّة أخرى قد تكون أفضل على المدى القريب أو البعيد من البورصة المصرية.

AXIA

الضوابط الجديدة التي أصدرتها البورصة المصرية لتشجيع صغار المستثمرين

يعتبر التوازن بين صغار وكبار المستثمرين أمراً مهماً بالنسبة لأي بورصة أو سوق آخر، حيث يساهم ذلك في المحافظة على تنوّع السوق دون القلق حول إمكانية مجموعة أو شركة ما من التحكّم بالأسعار أو التلاعب بها بشكل كبير من خلال المضاربة، وبالنسبة للبورصة المصرية فهي تسعى دائماً لتحقيق ذلك من خلال تشجيع صغار المستثمرين وتقديم التسهيلات الضروريّة لهم.

قدّمت البورصة المصرية في شهر فبراير الماضي مقترح معتمد من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية من أجل إلغاء الحدّ الأدنى للمبلغ الواجب الاستثمار فيه ضمن وثائق استثمار صناديق المؤشرات المتداولة، وقد صرّحت إدارة البورصة أنّها تهدف من خلال هذا القرار لمساعدة صغار المستثمرين على القيام باستثمارات طويلة الأمد من خلال تلك الصناديق.

في السابق كان الحدّ الأدنى للاستثمار في صناديق المؤشرات هو 14 ألف جنيه مصري قبل القرار، والذي على الرغم من كونه يعتبر منخفضاً بالنسبة للبعض، إلّا أنّه كان يعتبر حاجزاً أمام الكثيرين للاستثمار في صناديق المؤشرات المتداولة التي أصبحت واسعة الانتشار في السنوات الأخيرة بسبب الميزات الكثيرة التي تقدّمها في البورصة المصرية.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

أفضل الأسهم التقنية

أفضل الاسهم التقنية

مع النهوض التقني الكبير في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين أصبحت الحياة تعتمد بشكل

اسهم نوكيا

كيفية شراء اسهم نوكيا

بدأت شركة نوكيا Nokia مسيرتها كمنظمة متعددة الاختصاصات تعمل في العديد من المجالات كصناعة الكابلات

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x