لماذا عليك الاستثمار في سوق الأسهم؟

لماذا عليك الاستثمار في سوق الأسهم؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

يعتبر سوق الأسهم اليوم من أكبر أسواق الأوراق الماليّة وأكثرها نشاطاً، فقد شهد نمواً كبيراً وتوسّع بشكل كبير ليضمّ مئات آلاف الشركات العموميّة من كافّة أنحاء العالم، وعلى الرغم من مروره ببعض الأزمات والتحدّيات في السابق، فما زال نموّه المستمر دليلاً على أهمية الاستثمار ودوره في تحقيق الكثير من الأرباح للمستثمرين.

بعد أن أصبح التداول مع شركات الوساطة المالية أمراً أكثر سهولة، بات من الممكن عمل استثمار اون لاين ضمن العديد من الأسواق المختلفة، ولكنّ تداول الأسهم ما زال الاستثمار الأكثر شعبيّة اليوم، وذلك بسبب الخيارات الكثيرة التي يقدّمها لجميع فئات المستثمرين، وفي هذا المقال سنتكلّم عن إيجابياته وسلبياته مع توضيح أهمية استثمار المال بشكل عام أيضاً.

AXIA

لماذا عليك الاستثمار؟

يعتبر استثمار المال وسيلة للاستفادة من أي مبلغ مالي فائض عن حاجتك في حال كنت تعتمد بالكامل على دخل آخر وتريد الحصول على مصدر أرباح آخر أو زيادة ثروتك، وذلك بالإضافة لكونه أصبح اليوم مجالاً منفصلاً يمكن الاعتماد عليه وحده لتحقيق مدخول كافي في حال كنت تمتلك الخبرة الكافية من أجل تحقيق ذلك بالطبع.

أصبح استثمار المال منذ العقد الماضي أمراً مغرياً أكثر في الواقع، فقد أصبح من الممكن التداول من خلال شركة وساطة على الإنترنت مع رسوم منخفضة مقارنة بالطرق التقليديّة التي كان يتمّ اعتمادها سابقاً، وبالنظر لسهولته وتواجد الكثير من الموارد التعليميّة لتثقيف نفسك حول أي مجال استثماري تريده، بات هو الخيار الأفضل للاستفادة من أموالك بدلاً من إيداعها في حساب بنكي مع فوائد قليلة قد لا تكفي لمكافحة التضخّم في بعض الأحيان.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

أهمّ الأسباب التي تجعل استثمار المال في الأسهم فكرة جيدة

هنالك الكثير من الأسباب التي تجعل سوق الأسهم خياراً مناسباً للاستثمار، وفي القائمة التالية سنذكر لكم أهمها:

⬅ استثمار المال في الأسهم يساعد على زيادة أرباحك بشكل كبير

من أهمّ الجوانب التي تميّز الأسهم عن غيرها من الأوراق الماليّة هو إمكانيّة تحقيق هامش ربح كبير من خلالها، ففي حال كنت تمتلك الخبرة الكافية ستجد الكثير من الفرص الاستثمارية المتاحة كل يوم من أجل البيع أو الشراء، وحتى في حال كنت مستثمراً مبتدئاً قد تتمكن من تحقيق عائد استثماري بنسبة تتراوح بين %7 و%10 سنوياً، والتي تعتبر أفضل مما تقدّمه الكثير من الاستثمارات الأخرى.

⬅ تاريخياً سوق الأسهم دائماً ما كان يعود للتعافي والنموّ من جديد

بالطبع لا يمكن إنكار الأزمات والانهيارات التي تعرض لها سوق الأسهم عبر تاريخه، ولكنّ ما يجب عليك معرفته هو أنّ الأسهم دائماً ما كانت تعود للنموّ من جديد بعد كل أزمة، وبالنظر لأداء مؤشّر S&P 500 خلال آخر 90 عاماً على سبيل المثال، ستلاحظ أنّ مساره دائماً ما يعود للارتفاع حتى بعد تراجعه نتيجة الأزمات التي كانت تحصل.

⬅ متاحة للجميع ولا تتطلّب خبرة واسعة للبداية

في هذه الأيام أصبحت الكثير من الاستثمارات في متناول الجميع من خلال الإنترنت، ولكنّ سوق الأسهم ما زال الأكثر سهولة ووضوحاً بالنظر لانتشاره الواسع وسهولة تعلّم كيفية عمل السوق واتخاذ القرارات الاستثمارية المناسبة، وبالنظر لتواجد الكثير من الخيارات ضمن مناطق معينة مثل السوق الامريكي والأوروبي، سيتمكّن المستثمر من اقتناء السهم الذي يناسب احتياجاته دون بذل الكثير من الجهد والوقت.

⬅ إمكانية تجنّب الضرائب

تتيح بعض الحكومات إمكانية استثمار المال ضمن سوق الأسهم في ظروف معيّنة بدون فرض ضرائب على الأرباح التي سيتم الحصول عليها، وتعتبر حسابات التقاعد أبرز مثال على ذلك. بالطبع فهذا لا يعني أنّ جميع أرباح سوق الأسهم تكون معفاة من الضرائب، ولكنّ تواجد خيار للربح بدون دفع جزء منها كضرائب للحكومة يعتبر جانباً مهماً.

⬅ استثمار المال في أسهم شركة أو مجال معيّن تحبّه وتؤمن بمستقبله

تتيح الأسهم للمستثمرين إمكانيّة المشاركة في نموّ شركة معيّنة، وذلك بالنظر لكون حاملي الأسهم يعتبرون مالكين لحصّة معيّنة ضمن الشركة، ففي حال كنت تتابع مجال معيّن وتظنّ أنّ له مستقبل واعد، تستطيع الاستثمار في أسهم الشركات التي تعمل به، وبذلك ستساهم بدعم هذا المجال وستستفيد من الأرباح التي ستجنيها عندما تحقق تلك الشركات معدّل النمو المطلوب، وفي حال قمت بشراء كميّة كبيرة من الأسهم ستتمكّن من التصويت على قرارات الشركة أيضاً.

لماذا عليك الاستثمار في سوق الأسهم؟

سلبيات وإيجابيات استثمار المال في الأسهم

كما هو الحال مع أي استثمار آخر فإنّ تداول الأسهم يأتي مع كثير من السلبيات بالإضافة للإيجابيات أيضاً، وفي حال كنت تبحث عن استثمار اون لاين في الأسهم يجب عليك معرفة جميع الميزات والمخاطر المرتبطة بهذا السوق.

الإيجابيات:

  • سوق الأسهم يستفيد من نموّ الاقتصاد وتزداد قيمته تبعاً لذلك.
  • من أفضل الطرق المتاحة لتجنّب انخفاض قيمة أموالك بسبب التضخّم.
  • سهلة الشراء ومتاحة في أي مكان ويمكن لأي شخص تقريباً استثمار المال في هذا المجال.
  • إمكانية اختيار أسهم لتحقيق أرباح على المدى القصير أو حتى أسهم مضمونة الربح على المدى الطويل أيضاً بسبب الخيارات الكثيرة المتاحة.
  • سيولة عالية لعدد كبير من الأسهم بحيث يمكن بيعها بسرعة وسهولة عند الضرورة.
  • إمكانية تحقيق عائد مادي غير مكتسب بالعمل من خلال اختيار الأسهم التي تقدّم توزيعات الأرباح (Dividends).

السلبيات:

  • السوق يستجيب بسرعة لأي أحداث ومتغيّرات قد تحصل، وبالتالي فهنالك نسبة مخاطرة كبيرة مقارنة ببعض الاستثمارات الأخرى.
  • حاملي الأسهم العادية (معظم الأسهم المتاحة للتداول) لا يمتلكون الأولويّة في المطالبة بتعويضات من الشركة في حال إفلاسها مقارنة مع حاملي السندات والأسهم التفضيلية (Preferred Stocks).
  • كثير من أسهم الشركات المعروفة لا تحتاج لبحث كبير لمعرفة ما إذا كانت خياراً مناسباً، ولكن بمجرّد البحث عن اسهم الشركات غير المشهورة ضمن السوق الامريكي أو غيره ستضطر لاستهلاك وقت وجهد إضافي لجمع معلومات كافية لاتخاذ قرارك الاستثماري.
  • تواجد منافسة كبيرة إما من المتداولين المحترفين أو من المضاربين المعروفين بمصطلح هوامير البورصة.

ادخل عالم الاستثمار مع شركة مرخصه وموثوقة!

خطوات مهمة لتحصل على أفضل نتيجة من استثماراتك في الأسهم

ستستمرّ في تعلّم واكتساب مهارات جديدة في عالم الاستثمار طوال حياتك، ولكن كبداية هنالك بعض الخطوات والنصائح الأساسيّة التي تساعدك على البدء بقوّة مع تقليل مخاطر الخسارة أيضاً:

  • تنويع المحفظة الاستثمارية: من المهمّ عدم الاعتماد على أسهم شركات ضمن مجال واحد فقط، كما أنّ توزيع استثماراتك مع مرور الوقت لتشمل أصولاً أخرى كالسندات والسلع يعتبر أمراً مهماً أيضاً.
  • عدم التركيز على الشركات الكبيرة فقط: يتيح الاستثمار في الشركات الكبيرة أماناً أكثر ومخاطر خسارة أقل، ولكن من المهم النظر للشركات الناشئة والمتوسّطة الحجم التي من المحتمل أن تشهد نمواً أكبر في المستقبل القريب، حيث أنّ المجال يكون مفتوحاً بشكل أكبر أمام أسهمها ليزداد سعره.
  • اختيار شركات من أماكن مختلفة: يعتبر السوق الامريكي هوي الأشهر والأكثر انتشاراً في مجال الأسهم، ولكن من الأفضل الاستثمار في أسواق الأسهم ضمن أماكن أخرى مثل آسيا وأوروبا بالإضافة لأمريكا أيضاً.
  • البحث عن صناديق الاستثمار: تقدّم صناديق الاستثمار المشتركة (Mutual Funds) وصناديق المؤشرات المتداولة (ETFs) إمكانية الاستثمار في مجموعة من الأسهم والأصول الأخرى المتنوّعة من مكان واحد دون الحاجة لمتابعة أداء كل شركة على حدة، حيث تعتبر خياراً جيداً لمن لا يمتلك الكثير من الوقت لمتابعة السوق بشكل دائم.

اقرأ ايضا: كل ما تريد معرفته عن قطاعات سوق الأسهم والفروقات بينها

شراء الأسهم وامتلاكها مقارنة بطرق الاستثمار الأخرى

الطريقة التقليديّة الأكثر انتشاراً في مجال استثمار المال ضمن الأسهم هي من خلال شرائها وبيعها في وقت لاحق عند ارتفاع السعر، ولكن في الواقع فهنالك الكثير من الخيارات المتاحة الأخرى كعقود الفروقات التي تسمح لك بالمضاربة على انخفاض سعر السهم أيضاً، كما أنّ صناديق الاستثمار تقدّم خيارات أكثر بساطة وسهولة للاستثمار بدون بذل الكثير من الجهد والوقت من أجل ذلك كما ذكرنا في الفقرة السابقة، ولكنّها تأتي مع بعض الرسوم الإضافيّة بالطبع.

AXIA

أهداف استثمار المال في سوق الأسهم

يقوم الكثيرون بتداول الأسهم من أجل هدف رئيسي وهو تحقيق الأرباح منها، ولكن من الممكن الاستفادة من الأسهم أيضاً للتحوّط ضد مخاطر التضخّم أو تقلّبات الأسواق الأخرى التي قد لا تؤثر على أسهم الشركات التي تستثمر بها بشكل مباشر، وفي حال كنت ترغب بشراء كميات هائلة من أسهم شركة ما، فإنّ ذلك سيعطيك القدرة للتصويت على قراراتها لتصبح جزءاً فعالاً فيها، حيث أنّ جميع حاملي الأسهم العاديّة يمتلكون حقّ التصويت بشكل طبيعي.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x