الكونجرس الأمريكي يحقق مع قادة كبرى الشركات التقنية ويطرح أسئلة صعبة فيما يتعلق بالاحتكار والخصوصية

الكونجرس الأمريكي يحقق مع قادة كبرى الشركات التقنية ويطرح أسئلة صعبة فيما يتعلق بالاحتكار والخصوصية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

عبر السنوات الأخيرة لا شك بكون الكثيرين حول العالم باتوا أكثر شكاً بالشركات التقنية، ومع أن استخدام منتجات وخدمات هذه الشركات أمر لا بد منه عادة، فهي لم تعد محبوبة حقاً، بل أن هناك موقفاً سلبياً عموماً منها وبالأخص فيما يتعلق بموضوع قتل المنافسة. ويبدو أن الكونجرس الأمريكي يمتلك نفس النظرة غير الواثقة نحو عمالقة المجال التقني، إذ أن تحقيقاته قد بدأت قبل أعوام ووصلت البارحة إلى استجواب رؤساء 4 شركات تقنية كبرى: Amazon وFacebook وApple وGoogle في قضايا متعلقة بعدم الاحتكار.

AXIA

بالنسبة لشركة Amazon

كان الاستجواب متعلقاً بتصرفات الشركة التي تقتل المنافسة وبالأخص مع البائعين المستقلين الذين يبيعون منتجاتهم عبر متجر الشركة الشهير. حيث تضمن الاستجواب شهادات من بائعين مستقلين عن تجربتهم السيئة مع المتجر وكيف اختفت مبيعاتهم مع الوقت بتأثير من خوارزميات Amazon الداخلية وغياب وجود أي طريقة لحل مشاكل الباعة حقاً، وبالأخص أن Amazon تنظر للباعة المستقلين على أنهم “منافسون داخليون” وليس شركاء حقاً.

بالنسبة لشركة Facebook

تركز الأمر على سياسة الشركة المعروفة باستنساخ ميزات المنافسين ومن ثم الاستحواذ على المنافسين بعد قتل سوقهم واحتمالات نموهم، حيث تم التركيز على مثال منصة Instagram التي استحوذت عليها Facebook عام 2012 مستخدمة الترهيب من أنها ستطلق منصة منافسة لمشاركة الصور، وكذلك استخدمت شركة Snapchat التي عمد Facebook إلى استنساخ ميزتها الأساسية: القصص (Stories) فيما كانت تحاول الاستحواذ عليها في نفس الفترة.

بالنسبة لشركة Apple

بطبيعة الحال كان التركيز لشركة Apple هو متجر Apple Store المعروف بكونه الطريقة الحصرية للوصول إلى التطبيقات على هواتف iPhone وأجهزة iPad اللوحية، حيث دافع Tim Cook الرئيس التنفيذي للشركة عن سياسات المتجر بحجة الأمان، بينما وجه أعضاء لجنة الاستجواب انتقادات لاذعة للمتجر وحصريته وتغييرات السياسات المفاجئة التي ترغم مطوري التطبيقات على التأقلم معها أو المغادرة دون خيارات أخرى، بالإضافة إلى حاجتهم للتنافس غير العادل مع تطبيقات Apple الرسمية التي تأتي مثبتة مسبقاً وكثيراً ما تكون هي الافتراضية دون خيار لاختيار تطبيق افتراضي آخر.

AXIA

بالنسبة لشركة Google

أخيراً تمحور الاستجواب مع Google على محرك البحث الخاص بالشركة والذي يهيمن على 90% من مجال البحث العالمي (باستثناء الصين)، حيث تحدث أعضاء لجنة الاستجواب عن تعامل محرك البحث مع المنافسين وتخفيض ترتيبهم في البحث بشكل متعمد واستخدم مثال شركة Yelp المتخصصة بتقييمات المطاعم والمتاجر والفنادق، حيث قامت Google باستنساخ التقييمات من Yelp لعرضها في صفحة البحث الرئيسية، وعندما اعترضت الشركة على ذلك تم تهديدها بإزالتها من نتائج البحث نهائياً.

في الواقع تبدو جلسة الاستجواب هذه كأكبر جهد سبق أن وضعه الكونجرس الأمريكي ضد عمالقة المجال التقني، حيث كانت الجبهة موحدة ضد الشركات التقنية ضمن الخطوة الأولية التي يعتقد أنها ستقود للمزيد من التحقيقات والاستجوابات وقد تنتهي بتفكيك بعض من أكبر شركات التقنية وفق قوانين منع الاحتكار والمنافسة غير العادلة في الولايات المتحدة.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x