أسهم شركة Tesla تقفز 5% وشركة Microsoft تحقق نمو عائدات 13% للربع الثاني

أسهم شركة Tesla تقفز 5% وشركة Microsoft تحقق نمو عائدات 13% للربع الثاني

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram
AXIA

أسهم شركة Tesla تقفز 5% دفعة واحدة بعد التقارير المالية للربع الثاني

بات من المعروف اليوم أن شركة Tesla للسيارات الكهربائية هي أكبر شركة سيارات في العالم من حيث رأس المال السوقي على الرغم من أنها تبيع سيارات أقل بكثير من سواها، وحتى أنها تخسر المال بشكل مستمر عادة بسبب الصرف الهائل على الأبحاث ومشاريع توسيع العمل مثل إنشاء المصانع الجديدة العملاقة سواء مصنع شانغهاي الذي افتتح مؤخراً، أو مصنع برلين الذي يتم بناؤه أو مشروع بناء مصنع أوستن (في ولاية تكساس الأمريكية) الذي سيبدأ العمل على إنشاءه قريباً.

طوال سنوات عملها لطالما كانت تقارير الشركة المالية تتضمن فوائد معدومة في الواقع، وفي الكثير من السنوات كانت الموازنة تتضمن خسائر بالمليارات حتى. لكن يبدو أن الأمور كانت على عكس التوقعات هذه المرة، إذ كشفت التقارير المالية لشركة Tesla أنها قد حققت أرباحاً بحجم 104 مليون دولار أمريكي خلال الربع الثاني من العام، وذلك على الرغم من انخفاض مبيعات السيارات بحوالي 5% مقارنة بالعام الماضي، حيث انتهى الربع الثاني من العام الماضي مع خسارة بحجم 408 مليون دولار أمريكي.

في الواقع وحتى مع تقلص المبيعات بنسبة 5% لا تزال شركة Tesla بحال أفضل من أي مصنع سيارات تقليدية اليوم، إذ تراجعت مبيعات السيارات التقليدية بنسب وصلت حتى 70% في بعض الحالات، مما يجعل تراجعاً بنسبة 5% يبدو كمكسب كبير وبالأخص كون هذا التراجع أقل من التوقعات السابقة كذلك.

نتيجة صدور التقرير المالي (بعد انتهاء ساعات التداول) قفزت أسهم الشركة بشكل سريع من 1,592 دولاراً للسهم لأكثر من 1715 دولاراً للسهم، لكنها عادت للاستقرار الجزئي بعدها مع قيم بين 1650 و1700 دولاراً. في الواقع فقيمة 1715 دولاراً هي أعلى قيمة يصل إليها سعر سهم الشركة على الإطلاق، لكن كون القيمة تمت في تداولات ما بعد الإغلاق فلن تحتسب لاحقاً إلا في حال عاد السهم لتحقيقها مجدداً.

AXIA

شركة Microsoft تحقق نمو عائدات 13% للربع الثاني من العام على الرغم من استمرار وباء كوفيد-19

بينما تعاني معظم قطاعات الأعمال اليوم من تراجع كبير وخسائر نتيجة وباء كوفيد-19 وتأثيراته المدمرة، كان من الواضح أن الشركات التقنية لم تكن منيعة من الأمر فحسب، بل أنها استمرت بتحقيق العائدات والنمو في تلك الفترة الصعبة نظراً لتزايد الطلب على خدماتها. ومن الواضح أن الأمر كان كذلك لشركة Microsoft العملاقة التي نمت عائداتها في الربع الثاني بنسبة 13% مقارنة بالعام الماضي متفوقة بذلك على التوقعات.

وفق التقرير المالي الذي نشرته الشركة يوم أمس فقد ارتفعت عائدات الشركة خلال الربع الثاني إلى 38 مليار دولار أمريكي، وذلك أفضل بشكل ملحوظ من التوقعات التي وضعت القيمة عند 36.5 مليار دولار أمريكي، ويبدو أن مختلف قطاعات عمل الشركة كانت مستفيدة بشدة، إذ حققت جميع القطاعات نمواً ملحوظاً وصل حتى 30% لبعضها، فيما كان قطاع الألعاب (Xbox) هو الوحيد المتضرر مع خسارة 11%.

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x