مع انهيار الليرة التركية، إقبال هائل من الأتراك على شراء الذهب كـ "ملاذ آمن"

مع انهيار الليرة التركية، إقبال هائل من الأتراك على شراء الذهب كـ “ملاذ آمن”

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

وفق تقارير نشرتها وكالة رويترز للأنباء، فقد شهد السوق التركي إقبالاً هائلاً على شراء الذهب خلال الأسبوعين الماضيين، حيث يقدر أن أسواق إسطنبول قد شهدت بيع ما قيمته أكثر من 7 مليارات دولار أمريكي من الذهب منذ الانهيار المفاجئ الذي أصاب العملة التركية والذي جهل سعر صرفها يقفز من 6.93 ليرة تركية للدولار إلى 7.38 ليرة للدولار الواحد، وهذه أدنى قيمة تسجل في تاريخ العملة التركية الحديثة الآن.

في الواقع بات من المعروف أن العملة التركية تتعرض لحالة تراجع مستمرة منذ سنوات الآن، فحتى مطلع عام 2015 كان سعر التصريف لا يزال دون 2.35 ليرة تركية للدولار الواحد، لكن الليرة استمرت بالتراجع أمام الدولار الأمريكي والعملات الأخرى وخسرت حوالي ثلثي قيمتها خلال السنوات الخمسة الأخيرة، ويبدو أن الأمر يتبع إلى فقدان الثقة بالاحتياطي الحكومي من العملات الأجنبية، إذ أن العملة التركية كما العديد من العملات العالمية مبنية على احتياطي البلاد من العملات الأجنبية بالدرجة الأولى.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا: أسعار الذهب ترتفع إلى رقم قياسي جديد تزامناً مع المخاوف الاقتصاديّة الراهنة

أقرأ المزيد

وفق التقارير التي نشرتها رويترز فقد انهار احتياطي البنك المركزي التركي من العملات الأجنبية إلى النصف تقريباً هذا العام، وبالنتيجة بات الذهب هو الملاذ الأكثر طلباً في تركيا مع أخبار عن قيام البعض ببيع سياراتهم ومنازلهم حتى لشراء الذهب بثمنها كونه ضمان أفضل من العملة المحلية أو حتى العقارات.

يذكر أن أسعار الذهب اليوم هي واحدة من الأعلى في تاريخه، إذ حطم المعدن الأصفر الأرقام القياسية السابقة قبل أيام عندما تجاوز سعر الاونصة 2060 دولاراً أمريكياً، والآن يتم التداول حول حاجز 1950 دولاراً للأونصة، وهو سعر لا يزال باهظاً جداً بالمعايير التاريخية، لكنه مرجح للارتفاع وسط استمرار المخاوف من أن الاقتصادات العالمية لن تتعافى بشكل سريع كفاية وحتى تنبؤات بانهيار قادم للبورصات العالمية.

أقرأ المزيد

أقرأ ايضا عن: تجارة الذهب

أقرأ المزيد

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x