البورصة الأمريكية تستمر بالتراجع والأسهم الأوروبية تخسر بشكل جماعي في تداولات أمس

البورصة الأمريكية تستمر بالتراجع والأسهم الأوروبية تخسر بشكل جماعي في تداولات أمس

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

شهد الأسبوع الجاري حالة من التقلب والصعود والهبوط المتتابع في البورصات الأمريكية عموماً، ويبدو أن المسار العام للأسبوع الحالي سلبي ليكمل مسيرة الأسبوع الماضي التي انتهت بانهيار مصغر يومي الخميس والجمعة الماضيين. حيث شهدت تداولات يوم أمس الخميس تقلبات عدة، ومع أن العديد من الأسهم التقنية شهدت ارتفاعات ملحوظة وكبيرة، فذلك لم يكن كافياً لدفع مؤشرات البورصات الأمريكية نحو القيم الإيجابية باستثناء مؤشر ناسداك المركب (Nasdaq Composite).

كان مؤشر داو جونز الصناعي (Dow Jones Industrial Average) هو الأسوأ حالاً يوم أمس، إذ خسر 225 نقطة منخفضاً 0.85% ومنهياً تداوله عند 26,313 نقطة فقط. أما مؤشر S&P 500 فقد شهد انخفاضاً كبيراً بداية التداول يوم أمس قبل أن يعود للارتفاع التدريجي الذي قلل من خسائره لكنه لم يلغها، حيث أنهى المؤشر التداول عند 2,246 نقطة منخفضاً 0.38% يوم أمس. وأخيراً كان مؤشر ناسداك المركب (Nasdaq Composite) هو الوحيد مع قيم إيجابية مدفوعاً بمكاسب كبرى للشركات التقنية حيث أنهى التداول مرتفعاً 0.43% ومتوقفاً عند 10,587 نقطة أي أنه ارتفع إجمالاً مقارنة بيوم الخميس الماضي.

trade with us

الأسواق الأوروبية

في أوروبا دفع الأداء المخيب لمعظم الأسهم نحو اتجاه سلبي للغاية في الواقع، إذ عانت البورصات الأوروبية الكبرى من انخفاضات ملحوظة كان أبرزها انخفاض مؤشر DAX الألماني بنسبة 3.45% منهياً تداوله عند 12,379 نقطة. وكذلك عانى مؤشر FTSE 100 البريطاني الذي انخفض 2.31% منهياً تداوله تحت حاجز 6000 نقطة للمرة الأولى منذ منتصف شهر مايو الأخير. وكان الخاسر الأصغر هو مؤشر CAC 40 الفرنسي الذي فقد 2.13% من قيمته منهياً تداوله عند 4,852 نقطة.

الأسواق الآسيوية

لم تكن متأثرة عموماً، فقد بقي مؤشر شانغهاي المركب (Shanghai Composite) مستقراً إلى حد بعيد مع حركة بمقدار 8 نقاط فقط، وبينما عانى كل من مؤشري Hang Seng (الخاص ببورصة هونغ كونغ) وNikkei 225 (الخاص ببورصة طوكيو) انخفاضات أكبر، لم تكن حركة الأسهم خارج المعتاد حقاً.

kiwait

على الرغم من استجواب الكونغرس الأمريكي، الشركات التقنية تحلق عالياً في تداولات يوم أمس

شهدت الأسابيع الأخيرة حالة من التوتر والقلق عند النظر إلى الشركات التقنية الكبرى في الولايات المتحدة، وبالأخص شركات Facebook وApple وAmazon وGoogle، إذ أن الشركات الأربعة تخضع لتحقيقات بشأن قضايا الاحتكار وقتل المنافسة بشكل غير شرعي، ومساء قبل أمس استجوب الكونجرس الأمريكي قادة الشركات الأربعة في جلسة وصفت بالعنيفة مع توحد أعضاء لجنة الاستجواب من الحزبين الديموقراطي والجمهوري ضد هذه الشركات العملاقة.

لكن على الرغم من الاستجواب الذي من الممكن أن يقود إلى عواقب وخيمة تصل حتى تفكيك الشركات التقنية الكبرى، يبدو أن المستثمرين واثقون من أن الشركات لن تعاني من مشاكل حقاً وكل ما يهم هو تقاريرها المالية للربع الثاني، وبالنتيجة نمت الشركات الأربعة آنفة الذكر بحوالي 200 مليار دولار إضافية في ساعات ما بعد التداول يوم أمس الخميس.

كان أكبر الرابحين يوم أمس هو شركة Apple التي نما رأس مالها السوقي بمقدار 74 مليار دولار أمريكي، وكذلك Amazon التي حققت نفس النمو لرأس مالها السوقي. وبينما كان الربع الثاني هو أول انخفاض لعائدات Google في تاريخها فقد نما رأس مال الشركة بمقدار 7.6 مليارات دولار كونها قد تفوقت على التوقعات، وأخيراً استمرت Facebook بالنمو مضيفة 42 مليار دولار أمريكي إلى رأس مالها السوقي رغم أن معدل نموها الربعي قد انخفض في الربع الثاني إلى أدنى مستوياته.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x