تعرَّف على أبرز مصادر عائدات شركة Microsoft

تعرَّف على أبرز مصادر عائدات شركة Microsoft

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

بدون شك، شركة Microsoft هي الشركة الأكبر في مجال الأنظمة وواحدة من أكبر شركات العالم على الإطلاق. إنها الشركة التي قدمت نظام التشغيل الذي يعمل به الملايين حول العالم الآن. تميزت منتجاتها الفرعية بالعملية والقدرة على الاعتماد عليها في أصعب المهام، دون أن تُخيب الآمال. ذلك الأمر أعطى موثوقية كبيرة للشركة مع الوقت، وبالتالي ساعد على انتشارها أكثر بين المستخدمين.

لكن بالمنطق، لا يمكن لـ Microsoft أن تصبح بهذه الضخامة في عالم المال والأعمال، بنظام تشغيل فقط. هناك مثلًا Apple التي تنافسها بضرواة في مجال نُظم التشغيل. هناك الـ Mac الذي يُجابه الـ Windows. حتى أن أبل لديها iPad OS وIOS بجانب نظامها الرئيسي للحواسيب. إذًا كيف لمايكروسوفت أن تصير عملاقة بمجرد امتلاك نظام تشغيل؟

الواقع هو أن هناك العديد من مصادر العائد المادي لمايكروسوفت، ولهذا مقال اليوم سيتناول تلك المصادر بشيء من التفصيل. والجدير بالذكر أن هناك بعض المعلومات والأرقام المُبهرة جدًا في الواقع، والتي تدل فعلًا على أن (بيل جايتس) ليس مجرد تكنولوجي منغلق على نفسه، بل أيضًا رجل أعمال واستثماريّ من الطراز الرفيع.

الحواسيب الشخصية – Personal Computing

مصادر عائد الشركة هي في الأساس ثلاثة مصادر كُبرى، كل مصدر ينطوي على عشرات المصادر الفرعية التي تدعمه بالتبعية. وفي الواقع، الحواسيب الشخصية هي المصدر الأكبر للشركة كعائد استثماري، حيث أنها هنا تستثمر في المستخدم الذي يتعامل مع نظام تشغيلها بشكلٍ أو بآخر: نظام ويندوز.

مثَّلت الحَوسبة الخاصة نسبة 36% من عائدات شركة مايكروسوفت حسب التقرير الرسمي الذي صدر عنها في 2019، متحدثًا عن نسب المبيعات الإجمالية لـ 2019 كعام مالي منصرم. بينما عائدات العام المالي كله لـ 2019 تمثلت في 128.8 مليار دولار أمريكي بالتمام والكمال، أما بالنسبة للعائد الصافي الخاص بقطاع الحَوسبة الخاصة فقط، فهو 43 مليار دولار. وذلك المبلغ حقق نسبة ارتفاع بلغت 136.8% عن عام 2018 بالنسبة لنفس القطاع، والذي كان صافي أرباحه وقتها هو 13.7 مليار دولار فقط. لذلك تُعتبر الحَوسبة الخاصة نسبة لا يستهان بها ضمن عائدات مايكروسوفت، خصوصًا في عام 2020 الذي أصبح فيه الناس ماكثين بمنازلهم أكثر، فبالتالي باتوا يستعملون ماكينات مايكروسوفت أكثر وأكثر.

وتشمل الحَوسبة الخاصة كل الأجهزة والبرمجيات الرئيسية والحيوية التي تقدمها شركة مايكروسوفت، للجمهور. حيث تتضمن نظام التشغيل ويندوز، أجهزة اللعب مثل XBox وأقرانه، الأجهزة اللوحة كالـ Microsoft Surface بأنواعه، وكل منتجات الهاردوير والسوفتوير التي يتعامل معها المستخدم بطريقة مباشرة، وبشكلٍ أو بآخر تصير هي عِماد حياته، ولا يمكنه الاستغناء عنها إلا بصعوبة شديدة.

تعرَّف على أبرز مصادر عائدات شركة Microsoft

الإنتاجية وبرمجيات الأعمال – Productivity and Business Processes

لا تتعجب، هذه الشريحة مثَّلت نسبة 33% من إجمالي أرباح مايكروسوفت في عام 2019. وبالضبط أدخلت صافي أرباح مقدر بـ 41.2 مليار دولار أمريكي للشركة. هذه الشريحة لا تتضمن البرمجيات المتاحة للعامة مثل ويندوز وخلافه، لا. بل تتضمن البرمجيات المتاحة لشريحة معينة فقط من المستخدمين، مثل حزمة Office الشهيرة، والمتخصصة في أعمال الكتابة وصنع العروض التقديمية وإنشاء جداول الحسابات المعقدة والعديد من المهام الأخرى.

وهذه الشريحة ليست مقترنة فقط بالبرامج الخاصة (الأوفلاين)، بل أيضًا مقترنة بالمباشرة (الأونلاين) منها. حيث تندرج خدمة Dynamics أسفلها، وهي خدمة تنتمي إلى باقة خدمات مايكروسوفت الشهيرة Microsoft Business Solutions، والموجهة تحديدًا لشريحة الشركات والمؤسسات التي تحتاج إلى برامج مباشرة تربط علاقات العملاء ببعضهم البعض، بسهولة.

وأخيرًا بالطبع لدينا في هذه الفئة منصّة LinkedIn المختصة بالأعمال. هذه المنصة شهيرة جدًا في الواقع، وترجع شهرتها لمدى تخصصها. حيث أن المنصة موجهة فقط لأفراد عالم المال والأعمال. يمكن لأي شخص أن يقوم بإنشاء حسابٍ مجانيّ عليها، بهدف الحصول على عمل أو العثور على موظفين، أو توضيح موقفه الوظيفي للآخرين. وبهذا تصبح منصة لينكد-إن واحدة من المنصات الكُبرى التي تربط أفراد عالم الأعمال بسهولة شديدة.

تعرَّف على أبرز مصادر عائدات شركة Microsoft

السحابة الذكية – Intelligent Cloud

إذا كنت تعتقد أن البرمجيات الأونلاين تقتصر فقط على برمجيات الأعمال والوظائف، فأنت مُخطئ. فالسحابة الذكية هي واحدة من أهم خدمات مايكروسوفت للجمهور، ومثَّلت نسبة 31% من إجمالي أرباح مايكروسوفت في عام 2019. وتمت ترجمتها إلى صافي أرباح بلغ 39 مليار دولار أمريكي بالتمام والكمال. لتصير بذلك الثالثة من حيث معدل الأرباح، مقارنة بالحَوسبة الشخصية، وبرمجيات الأعمال.

تشمل السحابة الذكية كل الخدمات التخزينية والتنظيمية التي تقدمها مايكروسوفت للجمهور بشكلٍ عام. وهنا الأمر ليس تخصصيًا كما في برمجيات الأعمال، لا. الأمر هنا عام تمامًا، ويمكن لأي شخص أن يتعامل مع تلك الخدمات بشكلٍ يوميّ. الآن باتت لدى السحابة الذكية نفس المكانة التي توجد لدى الحَوسبة الشخصية، أي أنه لا يمكن الاستغناء عنها.

تتضمن السحابة الذكية عشرات الخدمات التي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياة أي مستخدم. ومن ضمنها سيرفرات مايكروسوفت SQL، ويندوز سيرفر، منصة GitHub الشهيرة، سحابة One Drive، والعديد من الخدمات الأخرى.

تعرَّف على أبرز مصادر عائدات شركة Microsoft

kiwait

عقود جانبية – Side Contracts

بجانب الفئات الثلاثة الرئيسية، والتي تُعتبر مصادر الدخل الأولى لمايكروسوفت، هناك العديد من المصادر الأخرى، والتي لا يمكن وضعها أسفل شريحة مُعينة. وأبرزها هي العقود الخاصة. حيث تتفق شركات معينة مع مايكروسوفت على تقديم إحدى خدماتها، بشكلٍ حصريّ وخاص لها. تلك الخدمة تندرج أسفل شريحة من الثلاثة بالفعل، لكن لكونها خاصة وغير مقدمة للجمهور كحال الخدمات السابقة، فلا يمكن إدراجها أسفلهم.

أبرز مثال هنا هو تعاقد البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية) مع مايكروسوفت في أكتوبر 2019 على إنشاء نظام سحابة إلكترونية خاص به فقط. وبالفعل تم توقيع العقد، وكان ربح مايكروسوفت وقتها هو 10 مليار دولار أمريكي دفعة واحدة.

للمزيد من الاخبار

المزيد عن هذا الموضوع

للمزيد من الاخبار

 

 

close
أشترك بالنشرة الاخبارية
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

تعليقات

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x