أهم الأنظمة الحاسوبية الموجودة اليوم ونسبها في السوق

أهم الأنظمة الحاسوبية الموجودة اليوم ونسبها في السوق

عند شرائك لحاسوبٍ جديد سواء كان حاسوباً مكتبياً أو محمولاً فأول ما ستقوم به هو تثبيت نظام التشغيل (إن لم يكن مثبتاً مسبقاً) حتى تتمكن من استخدامه، فنظام التشغيل هو البيئة البرمجية التي تتيح لك التحكم بالحاسوب وتثبيت البرامج والألعاب وسواها واستخدامها بالشكل المطلوب، ودون نظام تشغيل سيكون الحاسوب دون أي فائدة في الواقع.

بالطبع اليوم أصبح هنالك الكثير من أنظمة التشغيل المتاحة في السوق والتي ظهرت على مدى السنوات الماضية، وفي هذا المقال سنتعرف على أهمها وعلى حصصها السوقية.

ايتورو بانر

أنظمة تشغيل ويندوز (Windows Operating System)

أنظمة تشغيل ويندوز هي مجموعةٌ من أنظمة التشغيل التي تُطورها شركة مايكروسوفت، تتضمن هذه العائلة عدداً من أشهر أنظمة التشغيل وتمتلك نصيب الأسد من سوق أنظمة التشغيل للحواسيب ففي شهر يونيو من عام 2020 كانت الحصة السوقية لأنظمة ويندوز تُساوي 77.76% متوزعة على عدة إصدارات أساسية بعضها قديم للغاية والآخر لا.

نظام ويندوز XP

أطلقت مايكروسوفت نظام ويندوز XP في أكتوبر 2001 واعتبره الكثيرون أحد أفضل أنظمة التشغيل التي طرحتها الشركة. كان هناك إصداران أساسيان منه هما النسخة المنزلية المخصصة للاستخدام الشخصي والنسخة الاحترافية المعدّة لتوفير بيئة عمل مناسبة للمستخدمين. والجدير بالذكر أنّ تزامن إطلاقه مع الارتفاع المفاجئ في مبيعات الحواسيب الشخصية ساعد بشكلٍ كبير في ارتفاع مبيعاته.

حظي نظام XP بشعبية كبيرة وتلقى الكثير من التقييمات الإيجابية من كلٍّ من المستخدمين والنقاد على حد سواء، وقد يكون بعض هذه الشعبية عائداً إلى تصميمه بشكلٍ يجعله سهل الاستخدام مع ميزاتٍ جمالية جعلته يبدو دافئاً وجذاباً وخاصةً مع استخدام الألوان الزاهية والتصميم الجديد لزر ابدأ والثيمات القابلة للتخصيص. والميزات الجديدة مثل إمكانية الكتابة على الأقراص الليزرية دون الحاجة لبرامج الطرف الثالث وسطح المكتب البعيد.

بالطبع بعد توقف دعمه أخذت حصته السوقية بالانخفاض بشكلٍ ملحوظ ولكنه ما زال مستخدماً، وحتى اليوم وبعد حوالي 6 سنوات من توقف دعمه ما زال يحظى بحصة سوقية تبلغ 0.82% من حصة ويندوز (حصته السوقية من أنظمة التشغيل تُساوي 0.719%).

ويندوز 7

في عام 2009 أطلقت مايكروسوفت نظام ويندوز 7 كنظامٍ يحل مشاكل ويندوز Vista الذي تعرض لموجةٍ كبيرة من الانتقادات، مقارنةً بنظام Vista كان ويندوز 7 أسرع وأكثر استقراراً مما جعل الكثير من المستخدمين يُفضلون استخدامه على استخدام Vista أو XP.

طرحت مايكروسوفت عدداً من الميزات الجديدة في ويندوز 7 مثل التعرف على الكتابة بخط اليد كما حسنت الأداء عند استخدام المعالجات متعددة النوى مع تحسين بعض خصائص الوسائط.

بقي ويندوز 7 مسيطراً على حصةٍ كبيرة من السوق ولكن حصته بدأت تقلّ مع إطلاق ويندوز 10، ومع توقف دعم ويندوز 7 في يناير 2020 بدأت حصته السوقية من أنظمة ويندوز بالانخفاض بشكلٍ ملحوظ حيث وصلت إلى 19.79% (17.36% من الحصة السوقية لأنظمة التشغيل) بعد أن كانت 31.69% في شهر يونيو 2019.

نظام ويندوز 10

صدر نظام ويندوز 10 في عام 2015 وأصبح النظام المعتمد حتى اليوم، كان أبرز ما لاحظناه هو تخلصه من تصميم قائمة ابدأ -الذي يحتل الشاشة بأكملها في ويندوز 8- وتحويلها إلى نسخةٍ محسنةٍ من الشكل التقليدي مع وجود العديد من الأيقونات والعناوين الحية (Live Tiles) وهو ما لاقى استحساناً بين المستخدمين.

قدم ويندوز 10 أيضاً العديد من الميزات الجديدة والمفيدة، فأصبح بإمكاننا التبديل بين وضعي الكمبيوتر اللوحي والكمبيوتر الشخصي، كان هناك أيضاً المتصفح الجديد Microsoft Edge الذي أصبح اليوم يُنافس كروم بل ويتفوق عليه في بعض النواحي.

حالياً يحتل ويندوز 10 الحصة الأكبر من السوق بين أنظمة ويندوز (73.34%) وكذلك بين كافة أنظمة تشغيل الحاسوب، حصته السوقية وصلت إلى 64.36% في شهر يونيو 2020.

أهم الأنظمة الحاسوبية الموجودة اليوم ونسبها في السوق

توزيعات نظام لينوكس

على عكس العديد من أنظمة التشغيل الأخرى، لا يوجد شركة مسؤولة عن تطوير أنظمة تشغيل Linux. تأسس نظام لينوكس في عام 1991 على يد المبرمج الفنلندي Linus Torvalds وفي الوقت الحالي يتعاون المبرمجون في جميع أنحاء العالم على تطويره وإصدار توزيعاته المتنوعة.

تتوفر اليوم مجموعةٌ كبيرة من البرمجيات التجارية ومفتوحة المصدر للنظام، كما تتوفر عدو توزيعات من النظام والتي توفر واجهات وأدوات تسمح للمستخدمين بتثبيت البرامج على الحواسيب التي تعمل على لينوكس. أهم ميزات نظام لينوكس أنّه مجاني عادة ويمكن تحميله من مواقع الانترنت.

لا يحظى نظام لينوكس بانتشار كبير فهو يحظى بـ 1.69% من السوق فقط، بشكل عام يُعتبر هذا النظام مفضلاً لدى المبرمجين وبعض المستخدمين المتخصصين بمجالات معينة ويُستخدم على نطاقٍ واسع على خوادم الشركات والخوادم العلمية.

أنظمة mac OS

هي سلسلة من أنظمة التشغيل التي تطورها شركة Apple لحواسيبها المحمولة والمكتبية، هنالك العديد من أنظمة ماك حالياً مثل macOS Sierra وmacOS Mojave وغيرها، أنظمة ماك تتميز ببساطتها وسهولة استخدامها وأهم ما يُميزها هو توفيرها لسهولة توصيلها مع منتجات أبل الأخرى وسرعة أدائها.

أنظمة ماك تحتل المرتبة الثانية من حيث الحصة السوقية بعد ويندوز، ولكنّ الفرق بينهما شاسعٌ للغاية حيث تبلغ حصتها 17.76% فقط.

macOS 10.15

هو نظام التشغيل الأكثر انتشاراً بين أنظمة أبل للحواسيب، صدر هذا النظام في أكتوبر 2019 وهو النسخة السادسة عشر من أنظمة ماك، في يوليو 2020 أصبح macOS 10.15 النظام الرئيسي لحواسيب ماك. اليوم 52.96% من مستخدمي أنظمة أبل يستخدمون هذا النظام (أي أنّ حصته السوقية هي 9.4% من سوق أنظمة التشغيل).

تضمن هذا الإصدار الكثير من التحسينات عن الإصدارات السابقة، أصبح المستخدم قادراً على استخدام أوامر صوتية للنظام بشكلٍ أفضل كما بات النظام يدعم استخدام متحكمات الألعاب اللاسلكية لمنصات Playstation وXbox One.

اعلان Etoro

نظام Chrome OS

هو نظام تشغيل سحابي للحواسيب مبني على نواة لينوكس، هذا النظام مخصص للأعمال البسيطة التي لا تتطلب استخدام برمجيات الطرف الثالث، أداء هذا النظام سريع كما أنّه يوفر حياة طويلة للبطارية، ولكنّ انتشاره قليل فحصته السوقية هي 0.8% فقط، هذا بالطبع يعود إلى حاجة أغلب المستخدمين إلى العمل على برامج إضافية مما يجعله محصوراً بفئة قليلة من المستخدمين.

يأتي نظام Chrome OS مثبتاً مسبقاً على الحواسيب المعدة له عادة، وفي معظم الحالات يأتي النظام على حواسيب رخيصة بمواصفات متدنية بحيث يكون استخدامه خياراً أفضل بكثير من إصدارات ويندوز الشرهة للموارد والتي يكون من الصعب تشغيلها على حواسيب بأسعار أقل من 200 دولار عادة.

أقرأ ايضا عن:   افضل 10 هواتف هواوي
Leave a comment

Send a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *