هل يعتبر شراء ساعة ابل الذكية فكرة جيّدة في عام 2020؟

هل يعتبر شراء ساعة ابل الذكية فكرة جيّدة في عام 2020؟

شهد عام 2020 إطلاق الكثير من المنتجات والابتكارات الجديدة في عالم التقنيّة، فعلى الرغم من التأثيرات السلبيّة الكثيرة التي يشهدها العالم اليوم نتيجة جائحة كورونا إلّا أنّ ذلك لم يمنع الشركات التقنيّة من الاستمرار في المنافسة لتقديم أفضل ما لديهم، وتعتبر الساعات الذكيّة وبالتحديد ساعة ابل الذكية Apple Watch من أهمّ ما تمّ الإعلان عنه مؤخراً هذا العام، وذلك بفضل الميزات الكثيرة التي تقدّمها لتحسين تجربة المستخدم في كثير من الجوانب.

تعرف على: اخر اصدار من ساعة ابل  Apple Watch Series 6.

أطلقت آبل أوّل جيل من ساعاتها الذكيّة في عام 2015، وقد حقّقت نجاحاً كبيراً حينها حيث باعت الشركة الملايين منها خلال الأشهر الأولى من ذلك العام، ومع إطلاق الأجيال التالية منها استمرّت الشركة بتقديم أحدث التقنيّات المتاحة لتصبح هي المسيطرة على هذا السوق حتى يومنا هذا، وعلى الرغم من ذلك فما يزال الكثير من المستخدمين متردّدين حول كون شراء ساعة ابل الذكية فكرة جيّدة، وفي هذا المقال سنساعدك على اتخاذ هذا القرار من خلال عرض مميزات ساعة ابل فتابع معنا.

ما الذي تستطيع فعله ساعة ابل الذكية؟

يمكن اعتبار ساعة ابل الذكيّة اليوم عبارة عن نسخة مصغّرة من هاتفك الذكي، حيث أنّها أصبحت قادرة على القيام بكثير من المهام التي كانت تحتاج الهاتف حصراً لإنجازها، وذلك بالإضافة لبعض الميزات والخصائص الإضافيّة التي تميّزها عن باقي الساعات الذكيّة. يمكن القول أنّ تجربة استخدام أي ساعة ابل من الإصدارات الحديثة تعتبر متشابهة إلى حدّ ما، حيث أنّ جميعها ستحصل على تحديث نظام watchOS 7 الجديد:

  • قراءة الإشعارات: تقوم ساعة ابل الذكية بمزامنة الإشعارات الخاصة بالهاتف وعرضها مباشرة على شاشة الساعة، كما تستطيع التفاعل مع تلك الإشعارات من خلال حذفها أو استعراضها.
  • مراقبة معدّل ضربات القلب: تستطيع تفعيل هذه الخاصيّة لتقوم الساعة بإشعارك عند تغيّر معدّل ضربات قلبك بشكل واضح فوق أو تحت الحدّ الطبيعي.
  • إجراء مكالمات واستقبال الرسائل النصيّة: في الإصدارات التي تدعم شبكات الاتصال الخلوي يمكن للمستخدم إجراء مكالمة صوتيّة أو استقبال الرسائل النصيّة دون الحاجة ليكون الهاتف بجانبك.
  • استخدام المساعد الصوتي: تستطيع تفعيل المساعد الصوتي Siri من خلال الساعة وتحديد بعض الأوامر البسيطة لتعيين منبّه أو تذكير مثلاً.
  • إجراء فحص ECG: مع ساعة ابل الذكية من الإصدار الرابع وحتى السادس تستطيع الحصول على مخطّط ECG (مخطط كهربائيّة القلب) من خلال الحساس الخاص بذلك، والذي قد يساعد بعض الشيء على كشف بعض المشاكل المتعلّقة بالقلب في وقت مبكر.
  • معرفة مستوى الأوكسجين في الدم: هذه الخاصيّة متاحة فقط في ساعة ابل 6 التي تمّ الإعلان عنها مؤخراً، وذلك من خلال حساس خاص يقوم بقياس مستوى الأوكسجين في الدم أثناء ارتدائك للساعة.
  • فتح قفل حاسوب Mac الخاص بك مباشرةً من خلال الساعة.
  • الاستماع للموسيقى: مع ساعة ابل الذكية أصبح من الممكن الاستماع للموسيقى من خلال خدمات البث المعروفة أو من خلال إضافة بعض من مكتبتك للساعة ووصلها مع السماعات اللاسلكية.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ ساعات آبل تقدّم الكثير من الميزات الأخرى، أهمّها هو خاصيّة Fall Detection التي تقوم بإرسال رسالة طوارئ تلقائيّة أو المساعدة في ذلك في حال سقوط المستخدم جرّاء حادثة ما، كما أنّ التطبيقات الكثيرة المتاحة على المتجر الخاصّة بالساعة ستقدّم الكثير من الميزات الإضافيّة التي تساعد على تحسين تجربة استخدامك من خلال الاستفادة من بعض التطبيقات والخدمات التي عادةً ما تستخدمها على هاتفك.

شراء ساعة ابل الذكية

هل يعتبر شراء ساعة آبل مضيعة للمال؟

هناك الكثير من الجدل على هذه النقطة في الواقع خاصّة من مستخدمي هواتف أندرويد، حيث أنّ شركات تصنيع الساعات الذكيّة الأخرى تقدّم الكثير من الخيارات ضمن أسعار منافسة بقوّة بالمقارنة مع آبل، ولكن في حال نظرنا بدقّة إلى مواصفات ساعة ابل ومدى جودتها ورغبة المستخدمين بها، ستجد أنّ هذه الساعة قد حقّقت نجاحاً كبيراً لدرجة أنّ بعض مستخدمي أندرويد بدأوا ينصحون بها حتى.

قد لا تكون ساعة Apple Watch هي الخيار الأنسب لجميع المستخدمين، ولكن في حال كنت تبحث عن الجودة والمتانة والدعم على المدى الطويل فإنّ ساعات آبل تعتبر الخيار الأفضل في الواقع، خاصة مع عدم وجود منافس حقيقي لها بخلاف سامسونج التي لن يفكّر بها أحد من مستخدمي هواتف آيفون على الرغم من كونها قابلة للعمل معه.

أقرأ المزيد

 أقرأ ايضا: أفضل الساعات الذكية المتاحة للشراء اليوم

أقرأ المزيد

هل تستحقّ ساعة ابل الذكية سعرها فعلاً؟

على الرغم من كون ساعة ابل الذكيّة بجميع إصداراتها تعتبر متفوّقة بشكل واضح على المنافسين، إلّا أنّ أسعارها ما زالت مرتفعة بعض الشيء بالنسبة للإصدارات الحديثة، ولكنّ ذلك ليس المشكلة الوحيدة في الواقع، ففي حال كان هاتفك بنظام أندرويد ستواجه الكثير من الصعوبات عند محاولة وصل الساعة مع الهاتف حيث أنّ شركة آبل تضع الكثير من القيود لمنع أي هواتف بخلاف ايفون من الاتصال بساعاتها.

في شهر سبتمبر الماضي أعلنت ابل عن ساعة ذكيّة جديدة أطلقت عليها اسم Watch SE، والتي تقدّم معظم الميزات الاساسيّة التي تجدها ضمن ساعات Apple Watch Series ولكن بسعر منخفض يبدأ من $279، وبذلك أصبح المستخدم يمتلك حريّة أكبر للاختيار بين ساعات ابل الذكيّة ليجد ما يناسبه منها. اقرأ هنا  ما الفرق بين ساعة ابل 3 و 4.

هل ساعة ابل تعمل على الاندرويد؟

كما هو الحال مع الكثير من الملحقات والأجهزة الإلكترونيّة التي تصنّعها آبل، فإنّ الساعة للأسف غير مصمّمة لتعمل على هوتف أندرويد أو أي هاتف أو نظام آخر بخلاف iOS على هواتف ايفون، حيث لن تجد التطبيق الرسمي الخاص بالساعة على متجر Play Store ولن تتمكّن من وصل الساعة مع هاتفك الأندرويد بشكل مباشر، وهو ما يعتبر أمراً مؤسفاً بالنسبة لكثير من مستخدمي أندرويد الذين يتطلّعون لتجربة ساعة ابل الذكية.

على أيّة حال، هنالك بعض الحيل والخطوات التي يمكن تطبيقها لتتمكن من استخدام ساعة ابل مع هاتفك الاندرويد بشكل جزئي، ولكنّ ذلك يتطلّب في البداية تواجد هاتف ايفون آخر لوصله مع الساعة عند تشغيلها وإعدادها للمرة الأولى، كما يجب أن تبقي هاتف الايفون متصلاً بالإنترنت بشكل دائم لتتمكّن من استقبال الإشعارات على الساعة داخل المنزل، وفي حال كنت تريد استقبال الإشعارات في الخارج، عليك اختيار ساعة ابل تدعم شبكات الاتصال الخلوي بحيث تبقى متّصلة بالإنترنت لمزامنة الإشعارات التي ستصل لهاتف الايفون.

Leave a comment

Send a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *